انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


مشاركة فاعلة لجامعة بابل في المؤتمر البيئي الأول للحكومة المحلية


تاريخ النشر : 04/11/2013
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 753
تم نشر الموضوع بواسطة : وسام عماد ناجي المعموري

     أسهمت جامعة بابل بمشاركة فاعلة في المؤتمر البيئي الاول الذي عقدته الحكومة المحلية في بابل وعلى مدى يومين  متواصلين في قاعة المؤتمرات بمنتجع بابل الاثري لدراسة الواقع البيئي والصحي والخدمي وإعداد رؤى واضحة يمكن ان تسهم بالنهوض بالواقع البيئي والصحي والخدمي في المحافظة حيث تم عقد المؤتمر بحضور رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور عادل هادي البغدادي ومحافظ بابل صادق السلطاني ورئيس مجلس المحافظة رعد الجبوري ومدراء وممثلي دوائر الدولة ذات العلاقة وبمشاركة نخبة لامعة من الاساتذة والباحثين والخبراء في الجامعة وترأسهم وعضويتم في اللجنتين التحضيرية والعلمية للمؤتمر.وقد ترأست كلية هندسة المواد في الجامعة افتتاح الجلسة العلمية للمؤتمر من خلال ترأس الاستاذ الدكتور جليل كريم احمد الخفاجي التدريسي في الكلية والذي بين ان المؤتمر شكل لجنة علمية للاشراف على البحوث التي قدمت للمؤتمر وقد اختارت عشرة بحوث القيت في المؤتمر ومن هذه البحوث اعتماد الكلوروفيل كمادة ماصة للاشعاعات المسرطنة وبحث حول اعادة تدوير المخلفات البلاستيكية ودراسة حول تشجير اكتاف الطرق والجزرات الوسطية وبحث حول الملوثات البيئية لوسائط النقل في بابل كما اقيم على هامش المؤتمر العديد من المعارض الفوتوغرافية للمؤسسات الخدمية والصحية والبيئية.
وقال معاون عميد كلية هندسة المواد الاستاذ الدكتور نزار جواد هادي الذي كان احد المشاركين في المؤتمر ان هذا المؤتمر يعد الاول من نوعه الذي يعنى بالواقع البيئي والصحي والخدمي في محافظة بابل وقد قامت الكلية بالمشاركة الفاعلة في هذا المؤتمر بالعديد من البحوث العلمية اذ كان هناك بحث علمي مشترك مقدم من رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الاستاذ الدكتور جليل كريم والاستاذ المساعد الدكتور زهير جبار عبد الامير الذي جاء تحت عنوان الكلوروفيل مادة ماصة للاشعاعات المسرطنة وبحث مشترك اخر تحت عنوان اعادة تدوير المخلفات البلاستيكية لمجموعة من الباحثين في الكلية متمثلا بالاستاذ الدكتور نجم عبد الامير سعيد فضلا عن المتحدث وطالبة الدراسات زينب السعدي.منوها الى ان المؤتمر ضم العديد من البحوث العلمية لباحثين من الجامعة في كليات الطب والتربية فضلا عن مركز بحوث البيئة التابع للجامعة وباحثين من دوائر المحافظة متمثلة بدوائر التربية والصحة والمجاري.
هذا وتضمنت الجلسة العلمية الاولى القاء بحث للاستاذ الدكتور نجم عبد الامير وبحث اخر للباحث عبد الامير رباط العويدي حول مستوى الوعي البيئي والصحي لمعلمي المدارس الابتدائية في مدينة الحلة اما الجلسة العلمية الثانية فقد افتتحت من قبل الدكتور حيدر جابر ببحث حول الادمان وسوء استخدام المواد في مدينة الحلة فضلا عن بحث تحت عنوان ازالة الفينول بواسطة بكتيريا رودوكوكس للاستاذ المساعد الدكتور محمد ابراهيم وقد تناول الدكتور محمد عبد الكاظم بحث حول (تأثير الاصابة الفيروسية وداء السكري على الاستجابة للمناعة الخلوية لمرض التدرن الرئوي) واختتمت الجلسة من قبل الطالبة والباحثة حنين عيدان بألقاء بحث حول قياس مستوى الوعي الصحي عن مرض الانفلونزا الوبائي في بابل في حين تضمنت الجلسة العلمية الثالثة القاء دراسات وابحاث علمية منها بحث بعنوان(دراسة مخاطر متلازمة الايض لدى مرضى السكري النوع الثاني) للباحثة اميرة كمال، ثم تناول المهندس محمد جاسم موضوع  تشجير اكتاف الطرق والجزرات الوسطية حول محافظة بابل في حين تناول الدكتور حسن علوان بيعي موضوع الملوثات البيئية لوسائل النقل في محافظة بابل.

بقلم/عادل الفتلاوي

اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة