انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


دراسة في جامعة بابل تساهم في وضع نظرية مكانية (النمذجة) في الجغرافية


تاريخ النشر : 16/01/2014
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 1308
تم نشر الموضوع بواسطة : وسام عماد ناجي المعموري

    دراسة مهمة اعدها  الباحث الدكتورعمار محمد زكريا في  كلية التربية للعلوم الانسانية قسم الجغرافية الزراعية بعنوان ((نحو نظرية مكانية في الجغرافية الزراعية محاولة لبناء أنموذج للعلاقة المكانية لزراعة الحبوب في محافظة بابل باستخدام تقنية  GIS)) ساهمت هذه الدراسة في وضع نظرية مكانية (النمذجة) في الجغرافية هدفت الى فهم ونمذجة البيانات الاحصائية بعد معالجتها بصورة علمية ليتم من بعد ذلك مطابقتها مع الصورة الجوية في محافظة بابل من خلال معرفة توزيعها المكاني مستخدما في التحليل خطوات المنهج العلمي سواء في مجال المعالجة الاحصاءية أو أعتماد تقنية GIS في البحث.ففي مجال التحليل الاحصائي بدء الباحث  في محاولة تحليل البيانات الاحصائية (بصيغتها المطلقة) من خلال المعادلة الاختبارية ومن ثم استخدام التقنية المثلى ونقصد تمثيل البيانات بصورة متساوية على أطوال الفئات ومن ثم اسقاطها على الصورة الفضائية لمحافظة بابل .
ومثل هذا ينطبق مع الاهمية النسبية ثم تحلل الخارطتين الخارطة الخاصة بالتوزيع المكاني للاهمية المطلقة والخارطة الخاصة بالتوزيع المكاني للاهمية النسبية . وهنا يتجلى  من المفيد شرح عملية النمذجة التقليدية في التحليل المكاني ويسمى ذلك (بالجاذبية) ،فأن هذا النوع من التحليل يلعب دور هام جدا عندما تدمج جميع المتغيرات مع الصورة الفضائية والهدف من ذلك  اجراء المقارنة  والاستنتاج للبعد المكاني للمراحل المختلفة لمنطقة الدراسة وهذا يمثل المرحلة الاولى من التحليل الجغرافي
في حين جاءت المرحلة الثانية لقياس قوة العلاقة بين المتغيرات (المستقلة والتابعة)  وفق المنهج العلمي ومن ثم اسقاطها على الخارطة و نمذجتها بالدمج مع الصورة الفضائية وبعد ذلك يتم تحليلها بصورة علمية لايجاد التباين المكاني من خلال عملية النمذجة.

بقلم/فائق الرماحي

اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة