انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


جامعة بابل تقيم مهرجانا بمناسبة مولد النبي الأكرم محمد (صلى الله عليه واله وسلم )


تاريخ النشر : 23/01/2014
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 1124
تم نشر الموضوع بواسطة : مهدي هادي جابر السلامي

جامعة بابل تقيم مهرجانا بمناسبة

مولد النبي الأكرم محمد (صلى الله عليه واله وسلم )

   أقامت رئاسة جامعة بابل بالتنسيق مع كلية الدراسات القرآنية مهرجانا بمناسبة مولد النبي محمد ( صلى الله عليه واله وسلم ) وحفيده الأمام جعفر الصادق ( عليه السلام ) بعنوان ( بالمولد النبوي الشريف ولدت الحياة الكريمة بالأخلاق السامية والعلم والأمان ). بحضور رئيس جامعة بابل الأستاذ الدكتور عادل هادي البغدادي ومساعده للشؤون الإدارية والقانونية الدكتور مشتاق طالب ألشباني وعدد من عمداء الكليات فضلا عن حضور أساتذة وطلبة الجامعة .

   

  استهل المهرجان بقراءة قصيدة شعرية حملت عنوان ( البشرى ) ألقاها الدكتور صباح عباس السالم . فيما ألقى الطالب كرار علي جاسم كلمة طلبة كلية الدراسات القرآنية بين فيها الأخلاق الفاضلة التي تحلى بها الرسول الأكرم ( صلى الله عليه واله وسالم ) التي جمعت بها الصفات النبوية وهي المثل الأعلى للرفعة والسمو.

وتم في ضوء فعاليات المهرجان ألقاء محاضرة حوارية علمية حول شخصية الرسول الأكرم( صلى الله عليه وسلم )  ألقاهاعميد كلية الدراسات القرآنية الأستاذ المساعد الدكتور علي عبد الفتاح ألحسناوي وظفها باستجلاء ما في شخصية الرسول محمد( صلى الله عليه واله وسلم )  من رحمة إلهيه زاخرةوهي كانت هبة من الله سبحانه وتعالى إلى خلقه مستلهمين القيم النبيلة ومعاني الكرم والسماحة من حبه للخلائق أجمعين .

 

   داعيا في محاضرته إلى أهمية مؤازرة قواتنا المسلحة في ساحة الميدان الجهادي وساحة الحراب والقتال لدرء الخطر الذي يحيط بأمة محمد ( صلى الله عليه واله وسلم ) بتوجيه من اليهودية العمياء والإذناب في منطقة العملاء لنكون مقاتلين معهم في ساحة الفكر والإبداع العلمي والالتزام الأخلاقي والديني والقانوني لتكون مؤسساتنا التعليمية ناجحة في أداء مهماتها لترك أثرها في المجتمع .
مبينا أن عقد هكذا مهرجانات تشكل أهميه للإشادة بماعليه جامعة بابل من التزام على الأصعدة كافة ليكونوا خير مؤازر لولائك الجنود الأبطال الذين يقاتلون في الساحات الغربية من للبلاد وفي الساحات الداخلية لننئ بأنفسنا عن الانزلاق في وحل هؤلاء الذين يحيكون الدسائسللعراق .
ودعى إلى أهمية السعي والحث على التفكيرالمتواصل للتدريسيين والطلبة والموظفين والإعلاميين وأن يضطلعوا بمهامهم وان لا يعكر مساعيهم وصفوة منهجهم أي طارئ يمكن أن يتلاشى قريبا فكان هذا المهرجان وهذه الفعاليات مؤازرة لسيماء النبي محمد( صلى الله عليه واله وسالم ) لقادة البلد وجيشه وحماة البلد لنكون سند وعونا وذراعا لهم في ساحة الفكر والميدان .

   فيما تحدث الدكتور حسن عبيد التدريسي في كلية الدراسات القرآنية في محاضرته عن نداء الله سبحانه وتعالى لنبيه الكريم محمد ( صلى الله عليه واله وسالم ) حيث يقول سبحانه وتعالى لنبيه الكريم ( فاصبر كما صبر أولوا العزم من الرسل  ) ويأمرهأن يصبر كما صبر أولو العزم (الأنبياء الخمسة ) وهم النبي نوح  وإبراهيم وموسى وعيسى (عليهم السلام)وخاتم النبيين محمد (صلى الله عليه واله وسلم ) وهؤلاء الأنبياء الخمسة .

   مبينا انه لم ينادي الله ( سبحانه وتعالى )  نبيه الأكرم باسمه أبدا في القران الكريم حيث لأنجد أية في القران الكريم فيها ( يا محمد) وإنما تجد ( يا نوح ) في موضعين ونداء (يا إبراهيم ) في موضعين ونداء موسى (عليه السلام) في ( يا موسى ) في عشرة مواضع وفي نداء (  يا عيسى ) في القران الكريم تجد في ثلاثة مواضع .أما النبي محمد ( صلى الله عليه واله وسلم ) فلم يناديه الله ( (سبحانه وتعالى)  ( يا محمد ) آلافي نداءان في خطابه ألقراني للنبي الأكرم (ص) ( يأيها النبي )التي وردت في القران الكريم ثلاثة عشرة موضعا(ويأيهاالرسول)  في موضعين ولم يقل كلمة (يامحمد)أكراما له في حين جميع الأنبياءلاسيما أنبياءأولواالعزم الذي يأمر الله سبحانه وتعالى نبيه الكريم أن يصبر مثلهم ناداهم  يانوح ويا إبراهيمويا موسى وياعيسى .
وفي ختام المهرجان اعتلى المنصة الطالب جعفر مسلم من كلية الدراسات القرآنية قدم على مسامع الحاضرين أنشودة ولائية تغنت بحب الرسول الكريم وال بيته (عليهم السلام)  .

بقلم / مرتضى علي


اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة