انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


كلية العلوم تناقش واقع المياه في محافظة بابل في ندوة علمية


تاريخ النشر : 17/05/2016
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 331
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

ناقشت كلية العلوم في جامعة بابل واقع المياه في المحافظة والبحث في المشاكل والمعالجات في ندوة علمية بالتعاون مع لجنة الموارد المائية في مجلس محافظة بابل حملت شعار ( بالعلم والعمل نرتقي بعراقنا الحبيب ) بمشاركة باحثين واكاديميين من الجامعات العراقية وبحضور رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور عادل هادي البغدادي وعدد من الشخصيات العلمية والاجتماعية والمهنية .

 وتهدف الندوة كما اشار لها عميد كلية العلوم الاستاذ الدكتور حيدر كامل زيدان في كلمة له  "ان الندوة تحاول التعرف على واقع شحة المياه في محافظة بابل والتعرف على الاجراءات التي تتخذها الدوائر المختصة لمعالجة الشحة والسعي لمساعدة المجتمع لتخطي الازمة والتوصل الى جملة من المقترحات والتوصيات التي من شأنها ان تسهم في ايجاد الحلول وتقليل التأثير لهذه الازمة ".

     

وقال رئيس قسم علم الارض التطبيقي في كلية العلوم الدكتور جواد كاظم مانع الخفاجي  ان الندوة ناقشت محاور  المياه السطحية، والمياه الجوفية ،وحصاد المياه وبيان مخاطر ازمة المياه كونها ازمة عالمية كبيرة قد تتفاقم مشكلتها مستقبلا حسب تأكيدات التقارير الدولية مما يعكس ذلك فداحة المشكلة ونتائجها الكارثية على امن العراق الزراعي والبيئي وان محافظة بابل غير بعيدة عن ذلك وهنا يأتي دور الجامعة كأحد المؤسسات التعليمية والبحثية لتسليط الضوء حول المشكلة ومحاولة ايجاد الحلول لها.

وبدأت الندوة بمناقشة واقع مياه نهري دجلة والفرات ثم فتح باب النقاش للباحثين المشاركين الذين أدلوا بدلوهم وتبادلوا الحوارات . وقال الباحث الدكتور  مصطفى العبيدي / كلية العلوم جامعة بغداد ان تحديات شحة المياه تزداد يوما بعد يوم خاصة في عدد من محافظات العراق ومنها محافظة بابل وعلى الباحثين ان يكثفوا ابحاثهم في مجال المياه الجوفية وتحديد اماكنها لاسيما وان العراق يتمتع بوجود كميات كبيرة من المياه الجوفية في اراضيه ومن الممكن استغلالها .

الدكتور داخل ناصر / كلية العلوم جامعة بابل اكد ان شحة المياه تؤدي الى تراكيز في الاملاح والعناصر الثقيلة مما يؤثر على نوعية المياه لاسيما وان العراق يواجه خطر شحة المياه في المستقبل فلابد هنا ان تكون الابحاث تركز على اهمية تدوير المياه واعادة استخداماتها خاصة وان هنالك امكانية لتبني مشروع تدوير المياه مع ايجاد الدعم المالي واهتمام الحكومات المحلية بهكذا مشاريع .

واشار الدكتور معتز الدباش / كلية العلوم جامعة بغداد ان شحة الانهار جاءت نتيجة لشحة الامطار والتغييرات المناخية لاسيما في العقدين الماضيين حيث اصبحت حصة العراق من نهر الفرات( 260 )متر مكعب بالثانية بعدما كان( 720 )متر مكعب بالثانية مع بقاء سلوكيات الفرد العراقي المعروف بهدره للمياه فلابد من اشاعة ثقافة الاهتمام بالمياه وتقنين استخداماتها.

بقلم / عماد الزاملي