انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


خلال ندوة علمية كلية تكنولوجيا المعلومات بجامعة بابل تناقش تجربتها في التعليم الالكتروني


تاريخ النشر : 19/03/2014
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 536
تم نشر الموضوع بواسطة : مهدي هادي جابر السلامي

خلال ندوة علمية

كلية تكنولوجيا المعلومات بجامعة بابل تناقش تجربتها في التعليم الالكتروني

عقدت كلية تكنولوجيا المعلومات بجامعة بابل ندوتها العلمية الموسومة(التعليم الالكتروني في تكنولوجيا المعلومات خطوة نحو الامام ) وذلك برعاية رئيس الجامعة الاستاذ الدكتورعادل البغدادي وبحضور عميد الكلية الاستاذ الدكتور توفيق الاسدي ومعاوني العميد للشؤون العلمية والادارية ورؤساء الاقسام واساتذة الجامعة والطلبة وعلى قاعة المؤتمرات في الكلية وتضمنت الندوة محورين  استعرض الاول تجربة التعليم الالكتروني في كلية تكنولوجيا المعلومات ومناقشة التجربة ومحاولة تعميمها على بقية كليات الجامعة حيث تتيح هذه التجربة للطلبة مشاركة المحاضرات الكترونيا واجراء الامتحانات الشهرية الكترونيا ايضا وتقييم الطلبة كما ان لها فوائد  علمية عديدة اخرى اما المحور الثاني فقد تناول الامكانات والفرص المتاحة  للحصول على شهادة خاصة بدورة تدريبية عالمية والتعرف على موضوع حديث في الاختصاص او الدراسة في جامعة رصينة وامكانية تحقيق كل هذه الاهداف بصورة مجانية.
       

وقال عميد الكلية الاستاذ الدكتورتوفيق عبد الخالق الاسدي في كلمته التي استهل بها وقائع الندوة ان التعليم الالكتروني او(اتمتة) العمل باستخدام الحاسوب اصبح من الضرورات الملحة لمواكبة التطورات العلمية المتسارعة  التي يشهدها العالم في مجال المعلوماتية حيث تتجه البلدان  حاليا نحو الحكومات الالكترونية كما تتجه مؤسسات الدول نحو اتمتة العمل بكل مفاصله ولابد للجامعة ان تبدأ الخطوة الاولى وماتم طرحه في ندوة اليوم هو الخطوة الاولى التي نأمل تعميمها على مستوى الجامعة بعد انضاجها في الكلية وذلك لتوفر الظروف الموضوعية الملائمة من نواحي البنى التحتية والكوادر البشرية المؤهلة التي تستطيع العمل على الانظمة الالكترونية ومنها نظام ال (MOODLE) الذي تم  المباشرة باستخدامه في قسم البرامجيات في الكلية واثبت نجاحه في مسالة اجراء الامتحانات للطلبة وتقديم معلومات احصائية مفصلة وسريعة ومن المؤمل ان يتم تعميم هذه التجربة على مستوى اقسام الكلية وعلى مستوى الدراسات العليا  في مسالة الامتحان التنافسي  وستعمل الكلية ايضا  على استعراض هذه التجربة في  احدى جلسات مجلس الجامعة  القادمة  لكي يطلع عليها عمداء الكليات وامكانية تنفيذها .

  

مضيفا ان الكلية ستشجع العمل بهذه التجربة في عموم  كليات الجامعة وانها مستعدة لإقامة ورش عمل تدريبية الخاصة بذلك ,كما ان ان لدى الكلية مشاريع عديدة اخرى في انظمة التعليم الالكتروني ومنها نظام (Micro fish) وهو نظام اداري متطور يغني عن الحاجة بالتعامل الورقي في  تداول الكتب الرسمية كذلك بدأت الكلية بمشروع الكتاب المنهجي الالكتروني وتم وضع الاسس اللازمة له كذلك بدأت الكلية بإجراء الامتحانات الالكترونية لطلبة قسم البرامجيات.

واضاف: ان النظام الذي تم مناقشته في الندوة حول نظام ال (MOODLE) يعد من الانظمة المجانية المفتوحة المصدر يتم من خلاله امكانية الاشتراك بالكورسات التدريبية على مستوى العالم والحصول على شهادة دولية وهو متاح لجميع الطلبة والباحثين والاساتذة حيث تم عرض موقعين  الكترونيين للنظام  خلال الندوة والتي يمكن ان تخدم البلد والطالب والمجتمع وهما افضل بكثير من المواقع التي ليس لها معنى.

من جانبه اوضح التدريسي في قسم البرامجيات الدكتورصفاء عبيس المعموري واقع التعليم الالكتروني في القسم من خلال اعتماد احدث الانظمة التعليمية والبرمجيات والاجهزة الالكترونية الحديثة المتطورة التي من شأنها رفع المستوى العلمي للطلبة والتعريف بأهم التطورات التي طرأت على التعليم الالكتروني والتي سهلت المهمة للتدريسي والطالب في كيفية التعامل مع تلك  الانظمة مستعرضا التجربة العلمية الرائدة التي انتهجها القسم مؤكدا  ان هنالك توجه عالمي حديث في اعتماد برامج مجانية مفتوحة المصدر يمكن تنصيبها على أي سيرفر باستخدام تطبيقات الكترونية وان لهذا النظام العديد من المزايا حيث يمكن من خلاله نشر الاخبار والمحاضرات ونتائج الطلبة والمسائل المتعلقة بالامتحانات بصورة مباشرة .

مبينا ان هنالك انتشار واسع لهذا النظام في العالم بحسب احصائيات رسمية اذ  ان هناك اكثر من (68) الف موقع الكتروني يستخدم نظام ال(MOODLE) من قبل (235 ) دولة واكثر من سبعة ملايين كورس حول العالم و(67) مليون مشترك واكثر من مليون مدرس في حين بلغ عدد المشاركات الخاصة بالدول( 117) مليون كما تم تحميل محاضرات وفيديو نحو 63 مليون , مشيرا الى ان هذه الاحصائيات تعطي نسبة اطمئنان لاستخدام هذا النظام الذي تعتمده حاليا دول العالم وتتصدرها الولايات المتحدة الامريكية واسبانيا والبرازيل.

بقلم / عادل الفتلاوي



اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة