انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


دراسة في جامعة بابل تؤكد على أهمية الإرشاد التربوي والنفسي في تحقيق أهداف العملية التربوية

تاريخ النشر : 21/10/2014
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 661
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي
                                  
                                      دراسة في جامعة بابل تؤكد على أهمية الإرشاد التربوي                                     
 والنفسي في تحقيق أهداف العملية التربوية


أكدت دراسة تحليلية أعدها الباحث محمد عبد الرسول الشمري التدريسي في كلية الآداب بجامعة بابل على أهمية الإرشاد التربوي والنفسي في تحقيق أهداف العملية التربوية.وبين الباحث أن الدراسة التي أجراها خرجت بتوصيات مهمة أكدت على  أن تقوم الجامعة ومؤسساتها من الكليات والمعاهد التقنية بايلاء أهمية كبيرة لعملية الإرشاد التربوي والنفسي كونه يمثل جانبا أساسيا وجوهريا في الحياة الجامعية ولأهمية الإرشاد التربوي والنفسي في الحياة الجامعية  وضرورة تضمين بعض المواد الدراسية بمواضيع متنوعة ذات علاقة بالإرشاد التربوي والنفسي أو تخصيص مادة علمية خاصة بالإرشاد التربوي أسوة ببعض المواد العلمية الأخرى يتم تدريسها من ذوي الخبرة والاختصاص.وأضاف: انه يتوجب على جميع الأساتذة الجامعيين ومن دون استثناء القيام بعملية الإرشاد التربوي والنفسي للطلبة كونها من مهام الأكاديمية الأساسية في الحياة العلمية وضرورة قيام الجامعة بالاستمرار بفتح دورات تدريبية إرشادية وتربوية بغية إشراك جميع أعضاء الهيئات التدريسية فيها بدون استثناء ليجيز لهم العمل بالإرشاد التربوي بنجاح وتفوق ويجب أن تكون هناك خطة تربوية وإعلامية في كل جامعة من اجل تبني عمليتي الإرشاد التربوي والنفسي ومتابعة التنفيذ بصورة فاعلة من قبل القائمين على العملية الإدارية والعلمية في تلك الجامعة .

بقلم / رافع عبد القادر