انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


اطروحة دكتوراه في كلية العلوم تتمكن من تحضير وتشخيص قواعد شف جديدة


تاريخ النشر : 24/11/2014
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 835
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

تمكنت اطروحة دكتوراه في قسم الكيمياء في كلية العلوم بجامعة بابل من تحضير وتشخيص قواعد شف جديدة من ثنائي الكيتون ومعقداتها مع بعض الايونات الفلزية واستعمال البعض منها في تحضير اقطاب انتقائية سائلة قدمها الباحث هشام محمد حسن حسين مبارك باشراف الدكتور عباس نور الشريفي  والدكتور حسين عبد محمد صالح.    



وقال الباحث ان اطروحته الموسومة(تحضير وتشخيص قواعد شف جديدة من ثنائي الكيتون ومعقداتها مع بعض الايونات الفلزية واستعمال البعض منها في تحضير اقطاب انتقائية سائلة) تمكن فيها تحضير وتشخيص مجموعة من قواعد شف الجديدة مشتقة من ثنائي الكيتون ومعقداتها الفلزية كما انه اجرى مجموعة من التجارب بغية الحصول على قطب انتقائي  يضم في  تركيبه أحد قواعد شف المحضرة واستخدامه لتقدير ايون النحاس الثنائي وانه يمكن ايجاز العمل البحثي الذي قمت به للتحضير العضوي ( تحضير الليكاندات العضوية) حيث تم تحضير الليكاندات العضوية ضمن ثلاث مسارات رئيسة باستخدام الفا ثنائي الكيتون لتحضير مجموعة من الليكاندات العضوية, حيث تم تحضير اربعة ليكاندات ضمن هذا المسار وهذه الليكاندات تنوعت في ذراتها المانحة من( N4,N2O2,N4S2,N4O2 )كما تم في الاطروحة تحضير هذه الليكاندات بخطوتين تضمنت الاولى تفاعل ثنائي الكيتون مع الامين الاولي في حين تضمنت الثانية مفاعلة قاعدة شف المحضرة في الخطوة الاولى مع امين اولي مختلف لتحضير المركبات النهائية اما المسار الثاني فقد تضمن استخدام مركبين مختلفين من بيتا ثنائي الكيتون  لتحضير قواعد شف حيث تضمن التحضير خطوتين تم في اولاهما تكثيف ثنائي الكيتون مع الديهايد مناسب ومن ثم تكثيف المركب الناتج مع امين اولي لتحضير قاعدة شف وبهذه تم الحصول على قاعدتي شف بنظامين مختلفين هما N2O2,N2S2 أما المسار الثالث فقد تضمن تحضير ليكاند عضوي جديد واستخدامه انياً في المحلول لتحضير المعقدات الفلزية بسبب ضاَلة منتوج الليكاند الصلب لذا تم التوجه نحو تحضير المعقدات الصلبة لهذا الليكاند مباشرة (in situ) وباستخدام طريقة القالب.



واضاف: تم في البحث  ايضا دراسة وتشخيص الليكاندات التي تم عزلها بواسطة تقنيات الاشعة فوق البنفسجية –المرئية ومطيافية الاشعة تحت الحمراء وطيف الرنين النووي المغناطيسي وطيف الكتلة اضافة الى التحليل العنصري الدقيق كما تم تحضير المعقدات الكلابية حيث تم تحضير( ستة ) معقدات كيليتية جديدة لكل من الليكاندات المحضرة مع ايونات كل من Mn,Fe,Co,Ni,Cu and Zn الثنائية الشحنة الموجبة من خلال تفاعل تلك الليكاندات مع كلوريدات هذه الفلزات في وسط كحولي حيث درست وشخصت جميع هذه المعقدات بتقنيات الاشعة فوق البنفسجية – المرئية ومطيافية الاشعة تحت الحمراء والحساسية المغناطيسية والتوصيلية المولارية فيما امتدت الدراسة على البعض منها لتشمل طيف الرنين النووي المغناطيسي وطيف الكتلة وذلك لتحديد الصيغة التركيبية لتلك المعقدات كذلك تم تحضير قطب النحاس الانتقائي باستخدام الليكاند( L5 ) كما تم تحضير قطب انتقائي سائل لأيون النحاس الثنائي الشحنة الموجبة باستخدام الليكاند الخامس المحضر في هذه الدراسة باعتباره ناقلاً ايونياً وباستخدام PVC و DOPP كمادة بوليميرية  ومادة ملدنة على التوالي وباستخدام قطب الكالوميل القياسي كقطب مرجعي.



ونوه الباحث الى ان قواعد شف قد عرفت منذ عام 1860ودرست معقداتها الفلزية بشكل موسع منذ ذلك الحين وذلك للسهولة النسبية لتحضير هذه الليكاندات وتعدد انواعها(من احادية الى سداسية او سباعية المخلب) والاستقرارية العالية لمعقداتها وتنوع ذراتها المانحة (N,O,S)  وان تنوع الذرات المانحة العسرة منها واليسرة  قد اعطى لهذه الليكاندات القابلية للارتباط والتناسق مع اغلب العناصر الانتقالية وغير الانتقالية كما انه يمكن  تحضر هذه المركبات بعدة طرق ولعل اكثرها شيوعاً عملية تكثيف مركب الكاربونيل (الديهايد او كيتون ) مع (امين اولي) نتاجها لفظ جزيئة ماء وبالرغم من كون المركبات( الالديهايدية) اكثر فعالية من الكيتونات عند تحضير قواعد شف الا ان ثنائي الكيتون بانواعه المختلفة اجتذب الباحثين ولاسيما في مجالات الكيمياء المختلفة وخاصة المشتغلين في حقل الكيمياء اللاعضوية  لتحضير العديد من قواعد شف المشتقة من هذه المركبات وذلك للاستقرارية  الكبيرة التي تظهرها معقداتها الفلزية والتي تعود الى التاثير الكيليتي للمركبات المحضرة اما الاقطاب الانتقائية فهي احدى التقنيات التحليلية الواسعة الاستخدام لتقدير تراكيز العديد من الاصناف الكيمياوية( جزيئات كانت أو ايونات) في محاليلها بشكل سريع ودقيق اعتمادا على فرق الجهد المتولد نتيجة لانتقال  هذه الاصناف بين القطب والمحلول وان الاقطاب الانتقائية تتنوع في تراكيبها وطرائق عملها ولكن اشهرها على الاطلاق هي الاقطاب الانتقائية السائلة والتي تعتمد على انتقال الاصناف الكيمياوية بين المحلول الخارجي والمحلول الداخلي عبر غشاء محضر من بعض المواد البوليمرية المناسبة ومادة ناقلة ترتبط بالصنف المراد قياس تركيزه في ذلك المحلول حيث استخدم العديد من قواعد شف كنواقل في الاقطاب الانتقائية السائلة لتقدير تركيز الايونات الفلزية في محاليلها بشكل سريع وبدقة عالية.

بقلم / عادل الفتلاوي

اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة

 اعلان الى كافة الطلبة المتقدمين للدراسات العليا في جامعة بابل

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 11/10/2020

 إعلان الى الطلبة المتقدمين الى الدراسات العليا في جامعة بابل

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 30/08/2020

  اعلان الى طلبة جامعة بابل الاعزاء

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 06/07/2020

 اعلان

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 05/07/2020

 اعلان

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 20/06/2020