انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


جامعة بابل تنظم وقفة احتجاج تدين الاعلام المغرض المدعوم بالارهاب


تاريخ النشر : 23/11/2016
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 630
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

نظمت جامعة بابل وقفة احتجاج استنكرت فيه الفعل المشين من قبل احدى الصحف السعودية المشبوهة بنشرها اكاذيب مضللة وملفقة ضد شعب العراق . وعبر منتسبو الجامعة في الوقفة عن سخطهم لما يتعرض العراق لهجمة منظمة من قبل دول وجهات سياسية مدعومة بالارهاب .  حيث اصدرت جامعة بابل بيان ادانة واستنكار في هذا الموقف تلاه رئيس جامعة بابل الاستاذ الدكتور عادل هادي البغدادي جاء فيه "  يعرب منتسبو جامعة بابل عن ادانتهم واستنكارهم للاساءة التي اقدمت عليه احدى الصحف السعودية المشبوهة لمدينة كربلاء المقدسة من خلال تلفيق الأكاذيب التي تهدف إلى تشتيت انتباه العالم الذي يتابع انتصارات جيشنا الباسل وحشدنا المقدس وقواتنا الأمنية البطلة وهي تسطر اروع الملاحم في موصل الحدباء .

 ان الفعل المشين الذي اقدمت عليه تلك الصحيفة لايمت بصلة بأخلاق ومهنية ورسالة الصحافة والاعلام وهو تعديا واضحا وفاضحا وتلفيقا متعمدا يهدف للنيل من الزيارة الأربعينية لأسباب دينية وسياسية تقف خلفها دول تدعم الارهاب. وفي الوقت التي تطالب جامعة بابل بموقف رسمي من الحكومة العراقية لردع هذه الابواق الكاذبة التي تريد النيل من سيادة العراق. تؤكد على احقية الجهات ذات العلاقة بمنع دخول الصحف التي تسيء للعراق واغلاق مكاتبها ومحاسبتها ومقاضاتها ." .

     

وشارك في الوقفة عدد من منتسبي الجامعة من الاساتذة والطلبة والموظفين بحضور رئيس الجامعة ومساعديه وعدد من عمداء الكلية قرأت في الوقفة كلمات تعبر عن الحب والولاء للعراق ولمرجعيته الرشيدة وقصائد وطنية صدحت بها حناجر الطلبة وهم ينشدون للعراق وشعبه وتحكي قصة النصر والصمود .


وعبر اعلام جامعة بابل على لسان مدير قسم الاعلام والعلاقات العامة الدكتور عامر صباح المرزوك عن موقفه الرافض بأستغلال الاعلام لاهداف سياسية خبيثة . اذ اكد المرزوك : ان الاعلام الحقيقي هو من يمتهن الحقيقة والمصداقية والجدية في نشر الاخبار مشيرا ان الرسالة الاعلامية تؤثر تأثيرا كبيرا في المجتمعات وتبنيها اذا ما استثمرت وفق اسس صحيحة ، وان المهنية والموضوعية هي من مستلزمات العمل الصحفي ومن خلالها يمكن للصحفي ان ينجح وتحظى رسالته بأحترام من لدن الجمهور  . وان ما فعلته صحيفة الشرق الاوسط ينم عن ضعف اعلامي ومهني لايمثل وجه الصحافة الحقيقية . مؤكدا ان مافعلته تلك الصحيفة هي خرق واضح لاخلاق المهنة وشرفها .

بقلم / عماد الزاملي