انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


رسالة دبلوم عالي في كلية هندسة المواد تناقش تأثير التبريد السريع على بعض خواص الالمنيوم النقي

تاريخ النشر : 10/01/2017
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 138
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

ناقشت كلية هندسة المواد بجامعة بابل رسالة الدبلوم العالي الموسومة " تأثير التبريد السريع على بعض خواص الالمنيوم النقي " للباحث مهند حامد حسن باشراف الدكتور عبد الواحد كاظم راجح .

وخصصت هذه الدراسة لبحث تأثير التجمد السريع على البنية المجهرية و الخواص الميكانيكية لمعدن الالمنيوم النقي . ومن خلال هذه الدراسة لوحظ ان المسبوكات التي تبرد بسرعة عالية سوف تمتلك بنية حبيبية صغيرة الحجم (ناعمة) وان المسبوكات التي تبرد بسرعة بطيئة سوف تمتلك بنية حبيبية كبيرة الحجم.

     

وفي الفحص المجهري باستخدام المجهر الضوئي  تبين ان المسبوكات التي انتجت من الاخماد السريع  في الماء والثلج بدرجة (0 مo) تمتلك حجم حبيبي صغير والمسبوكات التي انتجت من التجمد (التبريد) في درجة حرارة الغرفة بدرجة (25مo)  تمتلك حجم حبيبي اكبربينما المسبوكات التي انتجت من التجمد في قالب ساخن بدرجة (400 مo) تمتلك الحجم الحبيبي الاكبر.

وكذلك اظهرت النتائج ان الصلادة سوف تزداد مع زيادة معدل التبريد فقد كانت صلادة الالمنيوم الناتج من التبريد في قالب ساخن بدرجة (400 مo) تساوي  ((26HV وان صلادة الالمنيوم الناتج من التبريد بالهواء بدرجة (25 مo)  تساوي (33HV ( بينما  صلادة الالمنيوم الناتج من الاخماد بالماء والثلج بدرجة (0 مo) تساوي (44 HV).

اما في اختبار البلى فقد لوحظ ان قيم معدل البلى أظهرت تحسن واضح مع زيادة معدل التبريد حيث ان معدل الفقدان بالوزن يكون اكبر قيمة عند التبريد في قالب ساخن بدرجة (400 مo)واقل منه عند التبريد بالهواء بدرجة (25 مo) بينما يكون اقل معدل لفقدان الوزن عند الاخماد بالماء والثلج بدرجة (0 مo).

النتائج الاخيرة اظهرت ان الاختلاف في معدل التبريد ينتج عنه اختلاف في البنية المجهرية والخواص الميكانيكية للمعدن ,حيث ان زيادة معدل التبريد يؤدي الى تصغير الحجم الحبيبي وتحسن الخواص الميكانيكية للالمنيوم (الصلادة والبلى) لهذا السبب اعتبر معدل التبريد اثناء الانجماد من العوامل الرئيسية والمسيطرة على خواص الالمنيوم.

بقلم / رافع عبد القادر

اهم الاخبار في موقع جامعة بابل

طلبة جامعة بابل ينظمون حملة ضم آثار بابل إلى لائحة التراث العالمي

كلية الطب جامعة بابل تستعد لعقد مؤتمرها الدولي الثاني يوم الاحد القادم

رسالة ماجستير في كلية هندسة المواد تناقش تحضير مواد بوليمرية مركبة مقاومة للهب

تدريسي في كلية التربية للعلوم الإنسانية يدعو لحماية المستهلك من المخاطر السرطانية والجهل التجاري

تدريسي من كلية التربية للعلوم الصرفة يشارك في ندوة علمية ( on line )

قسم علم الارض ينظم كورس حقلي لطلبته في موقع "طار السيد" غربي كربلاء

تدريسي في كلية القانون يصدر كتاب الحماية القانونية الدولية للطفل

الأصالة والحداثة في التصاميم الحائطية بالعمارة العربية للدكتورة صفا لطفي

رابطة المبدعين العراقيين تكرم وجبة جديدة من اساتذة جامعة بابل

تدريسي من كلية الهندسة يشارك فريق بحثي ماليزي لانتاج خرسانة عالية الأداء

اكاديمي من كلية الادارة والاقتصاد يدعو الى اعادة هيكلة الاقتصاد العراقي لمرحلة مابعد داعش

باحثون بجامعتي بابل وكربلاء يصممون نظام الكتروني متقدم لإظهار الإعجاز القرآني

تدريسي من كلية الهندسة يصدر كتابين منهجيين عن هندسة المياه وهندسة مياه الفضلات

تدريسي في كلية القانون يصدر كتابا عن حالة الضرورة وأثرها في المسؤولية الجنائية

كلية الدراسات القرآنية تبحث إنشاء العيادة القرآنية وتفعيل التواصل مع المجتمع

رسالة ماجستير في كلية الهندسة تناقش تحسين الأداء الحراري للمائع النانوي في المبادلات الحرارية

اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة

 نتائج الطلبة الخاصة بالدراسات الاولية

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 13/02/2017

 إعلان

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 06/02/2017

 دورة الترقيات (كفاءة الحاسوب)

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 01/02/2017

 دورات كفاءة الحاسوب واللغة الانكليزية

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 28/01/2017

 إعلان

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 26/01/2017

 اجازات دراسية

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 29/12/2016

 اختبارات كفاءة الحاسوب واللغة الانكليزية - المكتب الاستشاري لنظم المعلومات والحاسبات

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 26/12/2016

 اعلان اسماء المتعينين على ملاك جامعة بابل

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 22/12/2016

 تعيين

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 13/12/2016

 اعادة المفصولين السياسيين

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 13/12/2016

 شعبة تطوير المواقع تطلق تصنيف تدريسي جامعة بابل لشهر كانون الاول

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 06/12/2016