انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


جامعة بابل تشكل لجنة للاستشهاد على البحوث المنشورة لتدريسييها في محركات البحث العالمية وتصمم منظومة برمجية لها


تاريخ النشر : 25/02/2015
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 819
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

شكلت جامعة بابل لجنة علمية خاصة للاستشهاد على البحوث العلمية المنشورة من قبل اساتذتها وباحثيها في محركات البحث العالمية لبيان تصنيف نشر هذه البحوث في المجلات العلمية ومواقع النشر العالمية كما انها بصدد تصميم منظومة برمجية الكترونية خاصة لادارة هذا المفهوم بحيث تمر جميع البحث المقدمة للنشر من قبل التدريسيين من خلال هذه المنظومة بصورة الكترونية وكشفها للمجلات والمواقع المزيفة وشركات معامل التأثير الوهمية حيث شكلت الجامعة لجنة علمية برئاسة مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الدكتور قحطان الجبوري وعضوية نخبة من اساتذة كليات (تكنولوجيا المعلومات والعلوم والعلوم للبنات) متمثلة بالدكتور وسام سمير بهية التدريسي في كلية تكنولوجيا المعلومات والدكتور محمود حسين هدوان التدريسي في كلية العلوم والدكتور اياد فاضل القيم التدريسي في كلية العلوم للبنات .
واوضح عضو اللجنة الدكتور وسام سمير بهية ان الجامعات في الاونة الاخيرة  تشهد تنافس علمي مضطرد للحصول على التصنيفات العالمية التي تعتمد بالدرجة الاساس على مدى رصانة البحوث  المنشورة من قبل اساتذتها في المجلات العلمية ومواقع النشر العالمية الرصينة وان هنالك حاليا مجلات ومواقع نشر ليس لها دور علمي بل ان عدد كبير منها غير حقيقي وزائف وبالمقابل هناك مجلات ومواقع نشر تتسم بالاصالة العلمية من شأنها رفع مستوى الجامعة حيث توجد مؤسسات عالمية تعطي مقاييس على تصنيف المجلات ومواقع النشر مثل وكالتي سكوبسSCOPUS) )و ثومسن رويترز العلميتين العالميتين ومؤسسة السفير وتصنيف (ISI) التابع لثومسن رويترز مجلات (الويب اوف ساينز).
مضيفا ان جامعة بابل قامت بحملة علمية من خلال هذه اللجنة سلطت الضوء على هذا الموضوع والاهتمام به والعمل على تصنيف وتمييز المجلات ضمن هذا التصنيف العالمي او من عدمه واهابت باساتذتها وباحثيها بضرورة توخيهم الدقة والحذر عند نشرهم للبحوث في المجلات الوهمية او الزائفة لتكون اخراجاتهم ذات اصالة ورصانة عالمية.
مشيرا الى ان اللجنة قررت تصميم منظومة برمجية الكترونية خاصة لادارة هذا المفهوم بحيث تمر جميع البحث المقدمة للنشر من قبل التدريسيين من خلال هذه المنظومة بصورة الكترونية ثم تعرض الكترونيا ايضا على لجنة تحكيمية او تقييمية الكترونيا لتقرر فيما اذا كان البحث  مصنفا عالميا ام غير مصنف كما انها يمكن ان تؤشر فيما اذا كان البحث من البحوث الريادية او الانتاجية حيث ستعمل هذه المنظومة على انشاء قاعدة بيانات للمجلات والمواقع المعترف بها عالميا والتي لها معامل تاثير عالمي واسع وسيكون النظام آلي في عملية التقييم كما انه سيسهل كثير من  وصول التدريسيين الى المجلات والمواقع الرصينة ذات التصنيفات العالمية.


بقلم / عادل الفتلاوي


اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة