انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


ندوة في كلية التمريض جامعة بابل حول اللقاح الحي الموهن للفيروس المضخم للخلايا


تاريخ النشر : 03/05/2015
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 599
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

عقدت كلية التمريض جامعة بابل ندوة علمية عن اللقاح الحي الموهن للفيروس المضخم للخلايا وبحضور عميد الكلية الدكتور أمين الياسري وأساتذة الكلية وطلبتها.تضمنت الندوة محاضرة موسعة للدكتورة زينب المهدي حول بحثها المشترك مع باحثين من جامعات عالمية الذي تناول ( تصميم  وتطوير لقاح لمنع انتقال الفيروس المضخم للخلايا من الأمهات الحوامل إلى الأجنة عبر المشيمة) والذي يعتبر مشكلة صحية أولية حيث يسبب هذا الفيروس تشوهات خلقية منها فقدان السمع والبصر وتضخم الكبد والطحال وغيرها من المضاعفات الخطيرة. اللقاح الحي المضعف صمم بتقية الهندسة الوراثية بإحداث طفرة بإزالة احد جينات الفيروس المسؤل عن التخفي عن الجهاز المناعي بتثبيط البروتين كاينيز المهم في تثبيط تضاعف الفيروس في مرحلة الترجمة لبروتينات الفيروس.

    

وبينت المهدي , ان  الفريق البحثي ام  قبحقن خنازير غينيا باللقاح الموهن الطافر على شكل دفعتين بعد ذلك تركت الخنازير للتزاوج للحصول على إناث حوامل ولوحظ اصابة الحوامل الممتعة بالفيروس المهندس وراثيا بفيروس سليم (غير طافر). ثم قيمت الاستجابة المناعية بقياس الاجسام المضادة للفيروس والاجسام المعادلة للفيروس وكمية الحامض النووي للفيروس في دم الأمهات والمواليد الجدد بتقنية التفاعل اللحضي لانزيم البلمرة المتسلسل كما قلت نسبة وفيات المواليد من 80% للخنازير غينيا غير الممنعة الى 4% لخنازير غينيا الممنعة كما أظهرت النتائج ان المواليد بصحة جيدة واوزان طبيعية لذا يعتبر اللقاح المهندس وراثيا ممنع جيد ولقاح ممتاز يقي من الإصابة بالفيروس المضخم للخلايا من الأمهات الى الأجنة عبر المشيمة .

واكدت الدكتورة زينب المهدي ان هذا اللقاح  تم تصميمه من قبلها اثناء بحث ما بعد الدكتوراه في جامعة فرجينيا كومنويلث بالاشتراك مع باحثين من جامعة منسوتا وجامعة واشنطن الأمريكيتين وان البحث قد شارك في مؤتمر فايروسات الهربس في جامعة فرجينيا في الولايات المتحدة الامريكية وفي استرليا وفي مؤتمر مؤسسة الأطفال في سانتياكو / كاليفورنيا .

بقلم / مهدي السلامي

اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة