انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


قسم الهندسة الكيماوية بجامعة بابل يعقد ندوة علمية عن مشاكل التآكل في الصناعة


تاريخ النشر : 04/05/2015
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 827
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

عقد قسم الهندسة الكيماوية ندوته العلمية  السنوية الثالثة الموسومة(التآكل في الصناعة /المشاكل والحلول) وذلك بحضور النائب الاول لمحافظ بابل المهندس وسام اصلان الجبوري وممثلي مؤسسات الدولة ذات العلاقة والاساتذة والطلبة.

وقال عميد الكلية الاستاذ الدكتور عادل الموسوي في كلمة له بالمناسبة على اهمية عقد هذه الندوة لما لمشكلة تآكل المعادن من اهمية بالغة على ديمومة عمل وانتاجية المنشاءات الصناعية والنفطية للبلد مؤكدا ان مشاكل التاكل لاتزال تنخر بخفية في جسد الاقتصاد العراقي سيما في ظل مايشهده البلد من ازمة مالية حادة..

من جانبه بارك النائب الاول لمحافظ بابل المهندس وسام اصلان الجبوري الجهود العلمية الكبيرة التي تبذلها كلية الهندسة في تقديم خدماتها من الاستشارات الهندسية والفنية والتعاون المستمر مع محافظة بابل في سبيل تنفيذ مشاريع البناء والعمران ضمن المواصفات العالمية القياسية.

     

في حين قال رئيس القسم الدكتور شاكر صالح بحر ان الندوة هدفت للتنبيه والتوعية بمخاطر التاكل وابعادها المستقبلية على المنشات الصناعية والنفطية وضرورة معالجتها فضلا عن فتح افاق التعاون مابين الجامعة وتلك القطاعات في سبيل التعرف على التاكل ومشاكله وحلوله.

مضيفا انه محاور الندوة ركزت على ضرورة اعتماد الاساليب العلمية الحديثة لمعالجة مشاكل التآكل وحث القطاعات الصناعية على الاهتمام بهذا الموضوع واهمية تفعيل الحماية الكاثودية في المنشات النفطية والصناعية والتي يمكن ان تؤدي الى خسائر انتاجية كبيرة. 

مبينا ان الدول المتقدمة تنفق على معالجة المشاكل الصناعية الناتجة عن مشاكل التاكل نحو( 25 )مليار دولار سنويا معتمدة احدث طرق المعالجة في حين لم تلق معالجة هذه المشكلة في العراق الاهتمام المطلوب مما يتم اللجوء  الى آلية تبديل واستيراد المعدات المتاكله والتي تكلف الدولة اموالا طائلة.

     

داعيا الى اتباع الاساليب العلمية الحديثة لحماية المعادن من خلال اعتماد منظومات الحماية الكاثودية ومنظومات التطبيقات الكهروكيماوية التي تعد من الطرق الشائعة المتبعة في حماية المنشات الصناعية والنفطية في جميع دول العالم مشددا على ضرورة تفعيل مراكز البحوث والتطوير في منشات الدولة الصناعية والنفطية وادخال كوادرها في دورات تطويرية بهذا الخصوص.


وتناولت الندوة ثلاث محاور تطرق المحور الاول للدكتور فلاح كيفي مطلوب معاون عميد الكلية للشؤون العلمية الى موضوع التاكل بفعل الاحياء المجهرية وتكسيرها المركبات النفطية والعضوية, فيما تناول المحور الثاني التدريسي ساطع كاظم عجام التاكل في المعدات النفطية ,في حين استعرض المحور الثالث التدريسية شيماء كاظم رحيم موضوع الحماية الكاثودية.

بقلم / عادل الفتلاوي

اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة