انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


باحثان بكلية الهندسة يتوصلان لطريقة جديدة في تحسين نوعية مياه المجاري باستخدام نشارة الخشب


تاريخ النشر : 16/11/2015
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 589
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي
 
توصل الباحثان في كلية الهندسة بجامعة بابل الدكتور جبار حمود البيضاني والباحثة هديل علي عبد الحسين  الى طريقة جديدة يمكن من خلالها تحسين نوعية مياه المجاري الخارجة من محطات المعالجة للمجاري وذلك  باستخدام (نشارة الخشب) التي تعد من المواد الطبيعية المتوفرة بكميات كبيرة ورخيصة الثمن وصديقة للبيئة كونها مواد مازة وواعدة وكفوءة واقتصادية في إزالة مختلف الملوثات العضوية وغير العضوية من المياه.

وأوضح الدكتور البيضاني خلال دراسته البحثية المشتركة الموسومة " تحسين نوعية مياه المجاري الخارجة من محطات المعالجة باستخدام مواد محلية  "ان الدراسة هدفت الى تحسين مياه المجاري قبل إلقاءها في شط الحلة وتقليل التلوثات من اثر تصريف مياه المجاري إلى الشط باستخدام نشارة الخشب.

وأضاف : لقد تم تقييم كفاءة المادة المازة (نشارة الخشب) من حيث سعة الامتزاز وكفاءة إزالة الأصباغ والمعادن الثقيلة مثل (النحاس والكوبلت والكروم والنيكل) من المحاليل المائية. 
 

مضيفا أن نتائج  الدراسة أظهرت أن نسبة الإزالة للمعادن هي (78،4 للنحاس و54،8 للكوبلت و 50،3 للنيكل و 32، 5 للكروم) كما وجدت الدراسة أن الامتزاز باستخدام نشارة الخشب كان فعالا جدا في إزالة المتطلب الحيوي للأوكسجين حيث وصلت أعلى نسبة إزالة إلى (86،2 %)  بينما حققت عملية الترشيح (الفلترة) باستخدام النشارة نسبة إزالة للملوثات الأخرى بلغت  (89،7 % للمواد الصلبة العالقة و 87،66 % للعكورة و 61، 5 % للفوسفات و29 % للنترات)


بقلم / رافع عبد القادر

اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة