انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


دراسة في جامعة بابل تناقش إشكالية الحرية والهوية الثقافية في ظل العولمة


تاريخ النشر : 21/12/2015
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 546
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي
 
ناقشت دراسة أعدها الباحث الدكتور أحمد جاسم إبراهيم الشمري من مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية بجامعة بابل " إشكالية الحرية والمجتمع المدني والهوية الثقافية في ظل العولمة ".
 
وعالجت الدراسة إشكالية الحرية في اتصالها بقضية المجتمع المدني إزاء ظاهرة العولمة وما تفرزه من تحديات على هذه الصلة ، بما يعنيه مفهوم المجتمع المدني من ممارسة للحرية ، وبما تعنيه ظاهرة العولمة من تحدٍ مباشر لقضية الحرية ، وقضية المجتمع المدني في آنٍ معاً، وبما تولده من إشكالية بعد ذلك تتبدى في استحقاقات عوامل داخلية وخارجية، غالباً ما تؤول إلى إكراهات للهوية من جهة، وتقويض لكيانية الدولة وسيادتها من جهة أخرى . وهذا كلّه يجعل من تحقق المجتمع المدني وتحقيقه للحرية موضع أزمة تاريخية وسياسية في الوقت نفسه.
 
واتجهت الدراسة إلى تأثير العولمة على استحقاقات المجتمع المدني في جانبين أولهما تحولات المثقف العضوي إلى مثقف تقني، وثانيهما تحولات الثقافة الجماهيرية من الحق بالثقافة ومكانة الثقافة في التنمية السياسية والاجتماعية إلى التباس هذا الحق وهذه المكانة، ويتضمن البحث مقدمة حول إشكالية الحرية والمجتمع المدني والعولمة، ثم يمحص في الجزء الأول منه  هذه المفاهيم وما يتصل بها من مفاهيم أخرى مثل الهوية لاسيما الهوية الثقافية ، ويحدد موضع إشكالية العولمة ،وما مفهوم العولمة وما هي أبعادها  . فضلا" عن تأثيراتها على تحقق المجتمع المدني وديمقراطيته وكيانية الدولة وسيادتها من الناحية الاقتصادية و السياسية والاجتماعية وما مصير السيادة في ظل العولمة  ، ويناقش تفاعلات المثقف من جهة، والثقافة الجماهيرية من جهة أخرى .
 


بقلم / رافع عبد القادر

اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة