انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


كلية العلوم تناقش اطروحة دكتوراه عن اعتماد تقنية جديدة للكشف عن مرض الغدة الدرقية

تاريخ النشر : 16/03/2017
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 498
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

ناقشت كلية العلوم في جامعة بابل اطروحة الدكتوراه الموسومة"دراسة فسلجية كيميائية حيوية جزيئية نسيجية لمرض الغدة الدرقية في بابل" للباحثة ريم عبد الرحيم مردان السعد باشراف الدكتور كريم حميد رشيد ونالت درجة الامتياز.

وبينت الاطروحة ان امراض الغدة الدرقية تعد من الامراض الشائعة الحدوث المتمثلة في فرط الدرقية وقصورها وان تضخم هذه الغدة يحدث في الحالتين حيث يزداد انتاج هرموناتها في مرض فرط الدرقية بالرغم من انخفاض تركيز الهرمون المحفز للدرقية في حين يقل انتاج هذا الهرمون لدى مرضى قصور الدرقية بالرغم من زيادة انتاج الهرمون المحفز للدرقية.

     

اجريت الدراسة للتعرف على التاثيرات المختلفة على معايير متعلقة بالجوانب الفسلجية والنسيجية والكيمو حيوية والجزيئية لدى مرضى الغدة الدرقية وقصورها لمجموعتين عمريتين هما اقل من 45 سنة واكثر من 45 سنة للذكور والاناث وقد تم استخدام جين الـ(MAPKinaes) للكشف عن اورام هذه الغدة.

وتوصلت الاطروحة الى اكتشاف افضل اختبار لمعرفة مرض الغدة الدرقية دون الحاجة الى الطرق التحليلية التقليدية المتبعة حاليا في المختبرات الطبية حيث تم ادخال (19) باراميتمر في الدراسة منها ما يعرف بـ"الايروزين" كما تم استخدام تقنية المناعة النسيجية الكيمياوية التي كشفت نوع من السرطان الحليمي في احدى العينات المستحصلة لهذا الغرض.
عادل محمد