انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


رسالة ماجستير في كلية العلوم تناقش طرق جديدة للكشف عن الأورام والشذوذ في الصور الطبية

تاريخ النشر : 15/01/2018
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 244
تم نشر الموضوع بواسطة : وسام عماد ناجي المعموري

ناقشت رسالة ماجستير في كلية العلوم استخدام طرق تقسيم جديدة للكشف عن الأورام والشذوذ في الصور الطبية، للطالبة علا سعد خضير عبود، بإشراف الدكتورة رباب سعدون عبدون.بينت الدراسة أن الأورام تعد من  أخطر الأمراض التي تؤدي إلى الوفاة بين البشر، لذا فأن الكشف السريع والدقيق عنها يعد مهمة في غاية الأهمية.وأوضحت الدراسة أن التشخيص الدقيق للورم يعتمد على طرق محكمة يمكن أن تكشف مناطق الشذوذ في الصور الطبية قيد الفحص مثل صور الرنين المغناطيسي والمسح المقطعي والماموغرام الرقمي وغير ذلك من أنواع الصور الطبية.وهدفت الدراسة إلى تقديم تقنيات كفؤة ودقيقة لها القدرة على معالجة وتقسيم صور طبية تعود لثلاثة أنماط مختلفة من التصوير ولثلاثة أعضاء مختلفة بالرغم من كون كل نمط من أنماط التصوير الطبي له خصائصه الخاصة به من حيث طريقة الاستحصال وقدرة التفريق، بالإضافة إلى أن صور كل عضو بشري له صفاته الخاصة طبقا للأنسجة والأجسام المتنوعة التي تعود له.

        

وبينت الدراسة أن الصور الطبية المعتمدة في هذا البحث هي صور الماموغرام, والرنين المغناطيسي وصور المسح المقطعي (المفراس), والأعضاء المدروسة هنا هي الثدي والدماغ والكبد.وتوصلت الدراسة إلى سبع تقنيات جديدة للكشف عن الأورام والشذوذ والتي نجحت جميعها في كشف عنها وعزل واستخلاص مناطق الورم والشذوذ طبقا لاستشارة اطباء متخصصين في الأشعة.
                                                                                                                                                                                       عادل محمد