انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


كلية الإدارة والاقتصاد تبحث في المخدرات وتأثيرها الصحي والاجتماعي

تاريخ النشر : 17/04/2018
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 214
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي
عقدت  شعبة الإعلام والعلاقات العامة في كلية الإدارة والاقتصاد بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر العراقي في بابل ندوة توعوية عن المخدرات واخطار الادمان وتاثيره على المجتمع .

بدأت اعمال الندوة بمحاضرة تضمنت نبذة مختصرة عن تعريف المخدر والموقف القانوني لكل مخدر القتها ميسون جبار " مدربة إسعاف اولى "  بعدها قدم محمد حيدر صمد " مدرب إسعاف اولى وتوعيوية " محاضرة شاملة عن أسباب تعاطي المخدرات ومخاطرها على جسم الإنسان وطريقة علاجها والابتعاد عنها اذ بين ان أسباب تعاطي المخدرات هي (بيئية و وراثية )وذكر بان العوامل البيئية تؤدي دورا في بدء الإدمان على المخدرات وتشمل  اعتقادات أسرة المدمن وسلوكياتها والتعرف على مجموعة من الأقران ممن يشجعون على تعاطي المخدرات وايضا هناك العوامل الاجتماعية التي لها دور كبير في الادمان والتي ترتبط بسوابق الادمان في الأسرة أو اضطرابات نفسية وضغط الاقران او ضعف المشاركة الأسرية وهي عوامل قلق واكتئاب والوحدة.

 

واستعرض المحاضر اهم مشاكل تعاطي المخدرات على الصعيد الصحي حيث  تؤدي تناول المخدرات إلى ارتفاع في ضغط الدم وضربات القلب وجفاف الفم وصعوبة التركيز وقلة الشهية وتباطؤ ردود الافعال فضلا عن الام في الصدر والاحساس بالنشوة عند تعاطي المخدر لتزداد حدة الإدراك البصري والسمعي والتذوق بالاضافة الى الاصابة بالأمراض المعدية مثل(فايروس نقص المناعة( HIV ) ناهيك عن حوادث المرور حيث يعد المدمنون اكثر عرضة لحوادث السيارات المميتة.

اما المشاكل الاجتماعية فتؤدي تعاطي المخدرات الى حدوث مشاكل بالمدرسة والعمل، افتقاد الى الطاقة والدافع،اهمال المظهر الخارجي، حدوث تغيرات سلوكية،زيادة انفاق النقود،قلة عدد الاصدقاء والاهتمامات، ارتياب وحدوث نوبات هلع وهلوسة.

ودعا عميد كلية الادارة والاقتصاد الدكتور محمد محمود الطائي في ختام الندوة على ضرورة رعاية الشباب من خلال توفير فرص العمل وفتح مراكز الشباب وتفعيل الاهتمام بالمواهب الشبابية بالرياضة والفن والأدب ووضع محددات قانونية على فتح المقاهي وأماكن تواجد الشباب ووضع قوانين صارمة لمحاربة آفة المخدرات التي لها بداية وليس لها نهاية.
عماد الزاملي