انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


أطروحة دكتوراه في كلية العلوم تبحث المؤشرات الحيوية الرئيسة لدى النساء المريضات بحالات الاجهاضات المتكررة

تاريخ النشر : 11/07/2018
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 299
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

بحثت أطروحة دكتوراه في كلية العلوم تحديد بعض المؤشرات الحيوية الرئيسة لدى النساء المريضات اللواتي لديهن تاريخ من حالات الاجهاضات المتكررة، قدمها الباحث يحي محي جابر حمد المرشدي، بإشراف الدكتور علاء جواد حسن، والدكتور حسن ناجي عبد الله.

               

هدفت الأطروحة إلى تحديد بعض المؤشرات الحيوية الرئيسية لدى النساء المريضات اللواتي لديهن تاريخ من حالات الاجهاضات المتكررة التي ارتبطت مع متلازمة الأجسام المضادة للشحوم الفوسفورية، بالإضافة إلى معرفة الانتشار الإيجابي للأضداد (IgG, IgM) والعلاقة ال?رتباطية بين نتائج الحمل السلبية والمتغيرات ذات الصلة بالأمهات.

وأجريت الدراسة بين شهري كانون الثاني وشهر حزيران من عام 2017 على النساء المجهضات في مستشفى بابل للنسائية والأطفال، اللواتي يعانين من فقدان الحمل،وشملت الدراسة 88 فرداً، تضمنت خمسة وخمسين مريضة لديهن تاريخ من حالات الإجهاض المتكرر في الثلث الأول من الحمل، و33 من النساء السويات كمجموعة السيطرة من المراجعات مستشفى بابل للنسائية والأطفال / قسمي الطوارئ والاستشارية، حيث تراوحت أعمار مجاميع المرضى والسيطرة بين ثمانية عشر وخمسة وثلاثين سنة،  واختبرت المصول لكل العينات لتقدير بعض المؤشرات الحيوية المرتبطة بالإجهاض المتكرر.

وأشارت نتائج الدراسة إلى وجود نسبة عالية من النساء المجهضات بلغت % 40، في حين شكلت حالات الإجهاض السابقة نسبة % 40.28 ضمن الفئة العمرية 24-29 سنة، ونسبة منخفضة 23.64 % من النساء المجهضات و% 25 من حالات الإجهاض السابقة وقعت ضمن الفئة العمرية 30-35 سنة.

                                                                                                                                                                                       عادل محمد