انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


دراسة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة تبحث تأثير استخدام الأسلوبين التدريبي والتبادلي في تعلم مهارات كرة القدم

تاريخ النشر : 20/08/2018
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 399
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

بحثت دراسة أعدها الأستاذ الدكتور صدام محمد فريد التدريسي في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة، بالاشتراك مع الدكتور مضر عبد الباقي، والدكتور احمد عبد العزيز (تأثير استخدام الأسلوبين التدريبي والتبادلي  في تعلم بعض المهارات الأساسية بكرة القدم للطلاب).

بينت الدراسة أن الفعاليات الرياضية تعتمد على أسس مهمة عديدة منها ما يتعلق بتعلم وإتقان المهارات الأساسية الخاصة بكل فعالية رياضية، وكرة القدم في المؤسسات التعليمية تعد من الفعاليات الرياضية التي تعتمد على المهارات الأساسية كقاعدة رئيسة للتعلم، إذ أن جميع النواحي الخططية لا يمكن تطبيقها دون الاعتماد على إتقان الأداء الجيد للمهارات الأساسية، مما دفع المدرسين أن يقضوا معظم الوقت في تعليم هذه المهارات وإعطائها القسم الأكبر في المناهج التعليمية.

وأوضحت الدراسة أن الارتقاء بمستوى الأداء يعتمد على التعليم المستمر وإتقان المهارات الأساسية الخاصة باللعبة، وكذلك اختيار التمرين الأفضل ضمن الوحدات التعليمية, ومن الأساليب التدريسية المهمة في العملية التعليمية الأسلوب التدريبي، إذ له أهمية بالغة في تعلم المهارات الرياضية في مختلف الألعاب ومنها كرة القدم، إذ أن المبدأ الأساسي الذي يحدد عملية التعلم بالأسلوبين التدريبي والتبادلي وهو الجانب التدريبي والتعلم مع الزميل وكذلك مميزات أخرى تساعد على تعلم أفضل للطلاب. 

 

مرتضى علي