انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


دراسة في كلية التربية للعلوم الإنسانية تبحث مشكلة السكن في مدينة الحلة


تاريخ النشر : 12/09/2018
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 198
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

بحثت دراسة في كلية التربية للعلوم الإنسانية (مشكلة السكن في مدينة الحلة)، قدمتها التدريسية في قسم الجغرافية حدود محمد عبود.بينت الدراسة أن مشكلة السكن تعد من المشاكل التي تعاني منها مدينة الحلة وتظهر بشكل واضح في القطاع الحضري، وتهدف الدراسة إلى محاولة وضع التقديرات للحاجة الفعلية للوحدات السكنية الحالية والمستقبلية في مدينة الحلة ومنها عملية استبدال الوحدات السكنية غير الصالحة للسكن والآيلة للسقوط والتي لها دور في  حياة الإنسان وتستند على مؤشرات ديوموغرافية مهمة منها معدل النمو السكاني والخصوبة والوفيات والهجرة وحجم الأسرة  وعدد الأسر في المدينة .

وأوضحت الدراسة أن الزيادة السكانية في مدينة الحلة أدت إلى زيادة معدل النمو السكاني التي لا تتناسب مع حجم الوحدات السكنية .وأشارت الباحثة إلى أن علم الجغرافيا ضمن فروعه يهتم بالسكن  باعتباره جزءا أصليا من حياة الإنسان على الأرض، وقد تجسد هذا الاهتمام  كون السكن يمثل ظاهرة من ابرز الظواهر البشرية، فعلى الرغم من التباين والتناقص بين الوحدات السكنية  فأنه  يمثل  أهم المتطلبات  الإنسانية الضرورية  والأساسية التي تلي خصوصيات ورغبات  فردية  وعائلية  واجتماعية، حيث أن  لكل  إنسان الحق في العيش بمستوى من المعيشة كاف للحفاظ على صحته وأسرته ويشمل الغذاء والمسكن والرعاية الصحية، وبما أن السكن ينعكس على التطور التنموي  والحضاري للبلدان  وأثره على أوضاع  السكان  اقتصاديا واجتماعيا إلا أن مشكلة السكن تنتج عن وجود فجوة بين مجموعة من الأسر وعدد الوحدات السكنية.

 

 علي حسن كريم




اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة