انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة تعد دراسة عن المتغيرات المناعية للاعبي كرة اليد

تاريخ النشر : 08/11/2018
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 186
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

أعدت الدكتورة علياء حسين دحام التدريسية في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة دراسة عن  (أثر تمرينات لتطوير التحمل الخاص في بعض المتغيرات المناعية للاعبي كرة اليد).

بينت الدراسة أن لعبة كرة اليد واحدة من الألعاب الرياضية التي يتطلب فيها رفع المستوى وتحقيق الانجازات إلى تدريبات التحمل الخاص التي من الممكن أن تحدث تغيرات مختلفة في متغيرات الدم المناعية للاعبين, وأن دراسة مثل هذه التغيرات والتأثيرات الناتجة عنها والتي من شانها إن تؤثر على صحة الرياضي أهمية كبيرة في توفير الوعي الصحي للاعبين والمدربين وبالتالي وقايتهم من الإصابات المرضية المختلفة التي من الممكن أن يتعرضون لها سواء إثناء التدريب أو المنافسة، الأمر الذي يسهم وبشكل فعال في ضمان استمرار الأداء الجيد للاعبين وتحقيق أفضل الانجازات الرياضية .

وتهدف الدراسة إلى التعرف على تأثير تمرينات التحمل الخاص في بعض المتغيرات المناعية للاعبي كرة اليد، وقد افترض الباحث أن لتمرينات التحمل الخاص أثرا في بعض المتغيرات المناعية للاعبي كرة اليد .

واستنتجت الباحثة أن تمرينات التحمل الخاص لا تؤدي إلى حدوث تكيفات في العدد الكلي والتفريقي لكريات الدم البيضاء WBC ، وإن ما يحدث هو مجرد تغيرات وقتية تزول مع زوال المؤثر (الجهد البدني)، بينما نجد حدوث تكيفات واضحة في الصفائح الدموية والبروتين المناعي IGM .

مرتضى علي