انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


ندوة في كلية طب الأسنان تبين الأمراض التي تسببها الاركيلة بين الشباب

تاريخ النشر : 17/12/2018
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 190
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

لغرض التوعية بتأثير الأركيلة والتدخين على صحة المجتمع أقامت كلية طب الأسنان ندوة علمية عن (تأثير الأركَيلة على صحة الفرد)، ترأسها الدكتور قاسم عبد الكريم البياتي.

وبينت المحاضرة الأولى التي قدمتها الدكتورة لمياء عبد الخالق تأريخ الأركَيلة ومكوناتها، وكيفية تحولها إلى ظاهرة وتأثيرها على صحة الفم والأسنان وتسببها بالجفاف وإصابتها بالتسوس، إضافة إلى الإصابة بمرض سرطان اللثة والتهاب الكبد الفايروسي.

      

وأوضح التدريسي في كلية طب حمورابي الدكتور علي صالح بيعي تأثير هذه الظاهرة على صحة الإنسان بشكل عام، فهي تسبب الكثير من الأمراض منها  قلة الخصوبة لدى الرجال، وتلاشي وظائف الرئة والتدرن وآلام المعدة، وأن عصيات التدرن أولى الإصابات لمدمني الأركَيلة عن طريق إنتقال الفيروسات عند تبادل الأركَيلة بين الأشخاص، مؤكدا أن الاركيلة الواحدة تحتوي على 10000 ملم من الدخان.

وبين مدير مكتب الصحة النفسية رئيس لجنة مكافحة الأركَيلة في دائرة صحة بابل الدكتور حيدر الحبيب أنه يوجد توجه كبير من الشباب لهذا الأمر، موضحا الإجراءات الصحية والقانونية التي تم اتخاذها من قبل دائرة صحة بابل ومنها اصدار تعليمات خاصة في محافظة بابل بمنع من هم اقل من عمر (18) عاما ومتابعة اصحاب المقاهي.

وأوصت الندوة بمفاتحة الجهات المعنية لجعل مستخدمي الأركَيلة في المناطق المفتوحة وليس المغلقة، كما طالب القائمون على الندوة بضرورة زيادة الوعي لكافة فئات المجتمع وتوضيح مخاطرها على صحة الفرد.

مهدي السلامي