انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


رسالة ماجستير في كلية الطب تناقش الداء الزلاقي لمرضى حساسية القمح


تاريخ النشر : 14/01/2019
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 152
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

ناقشت رسالة ماجستير في كلية الطب (دراسة سريرية ومناعية حول زيادة قابلية الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي بين الأطفال المرضى بالداء الزلاقي مرض حساسية القمح)، للطالبة سولاف عبد العظيم البكري، بإشراف الدكتورة ايفاد كريم عبد، والدكتور مضر حسن نور، بحضور عميد الكلية، وعدد من الأساتذة وطلبة الدراسات العليا.تناول البحث تصميم دراسة مراقبة الحالة والسيطرة لمجموعة من المشاركين (125) (80) مريضا لمرض الحساسية للحنطة و45 حالة سيطرة .

              

وأظهرت النتائج أن نسبة الإناث إلى الذكور 2:3 وأن (58) من المرضى كان لديهم تاريخ عائلي إيجابي لمرض حساسية الحنطة بينما فقط (22) كان تاريخ الأسرة السلبية لحساسية الحنطة، بينما كانت النتائج حول الاعتلال والتصاحب المرضي بين حساسية الحنطة ومرض البول السكري قد أشارت إلى 24 مريضا من أصل 80 حملوا جنبا إلى جنب مرض حساسية الحنطة والبول السكري.

وتم التحقيق في تأثير الغلوتين على الأمراض الهضمية، حيث تبين أن النسبة الأكبر من مرضى حساسية الحنطة لفئة (اكبر من عشر سنوات) كانت أكثر تقييداً لحمية الكلوتين من الفئات العمرية الأخرى وشكلت (53.8%).

وبينت الدراسة استكشاف العلاقة بين كل واحد من السيتوكينات وبعضها الأخر التي تم تقييمها بواسطة التحليل الإحصائي للعلاقات، وأن هناك علاقة طردية إيجابية كبيرة المعنوية بين مستوى المصل من كل أربعة (4 و TLR2، IL6 و IL10)، في حين كان هناك ارتباط سلبي بين مستوى المصل من IgA و السيتوكينات الأخرى بين مرضى حساسية الحنطة.


مهدي السلامي


اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة