انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


دراسة في كلية العلوم للبنات تبحث العوالق النانوية لتحديد القدرة البصرية


تاريخ النشر : 15/01/2019
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 139
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي
 
بحثت كلية العلوم للبنات (دراسة تجريبية للعوالق النانوية كمحدد للقدرة البصرية باستخدام تقنية المسح على  المحور الثالث)، قدمتها الطالبة غفران هادي سعود.بينت الدراسة أن هنالك كثيرا من التطبيقات التي تعتمد على ظاهرة البصريات الخطية  ومنها المحدد البصري (Optical Limiting) الذي يستخدم لحماية العين البشرية من خطر أشعة الليزر ذات القدرة العالية العالية مثل ليزر Nd: YAG ،  وكذلك حماية الأجهزة البصرية التي لها متحسسات بصرية تتأثر بشدة الإشعاع الليزري أو الضوئي مثل الكاميرات الرقمية أو أجهز قراءة الإشارة البصرية. وتضمنت الدراسة إمكانية استخدام العوالق النانوية لتحديد القدرة البصرية وتأثير معلماتها مثل نسبة التركيز ونوع المادة المستخدمة وعرض حزمة امتصاصها على مواصفات وعمل المحدد البصري.

 وأوضحت الطالبة أن المواد المستخدمة في المحدد البصري الصبغات العضوية تعتبر من ابرز المواد التي تم استخدامها كمحدد بصري لامتلاكها صفة لاخطية واضحة لاسيما في الآونة الخيرة، حيث تم التركيز على استخدام العوالق النانوية في الغالب بالاعتماد على النوع الأول بصفة لا خطية واحدة مثل الامتصاص اللاخطي( NLA)  أو الانكسار اللاخطي أو الاستطارة اللاخطية (NLS)،  أما النوع الثاني فيمكن أن يعتمد على نوعين من الصفات اللاخطية، وإن التصرف المثالي للمحدد البصري والمبين في الشكل يكون خطيا عند القدرات الواطئة الساقطة عليه، ولكن هذا يتغير إلى التصرف اللاخطي عند القدرات العالية لهذه الأشعة، وتصبح للمادة نفاذية محددة، وعادة تصمم هذه المحددات بالسماح للقدرة بالنفاذ عندما تكون اقل من قدرة العتبة  (Pth) والمفترض أن تكون هذه القدرة غير مؤثرة على العين البشرية أو المتحسسات البصرية .
 

عماد الزاملي


اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة