انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


جامعة بابل تشهد حركة إعمار واسعة لتطوير بناها التحتية ومبانيها الجامعية

تاريخ النشر : 14/03/2019
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 46
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي
بقلم / عادل محمد

شهدت جامعة بابل حركة اعمار واسعة لتطوير بناها التحتية ومبانيها الجامعية تضمنت اعمار وصيانة العديد من المشاريع التي يمكن أن تخدم الحركة العلمية والتربوية في الجامعة.أعلن ذلك مدير قسم الاعمار والمشاريع في رئاسة الجامعة المهندس حسين حلبوص حمزة الشمري، مضيفا أن الجامعة شهدت انجاز وتهيئة أكثر من (150) كشفا تخمينيا لأعمال صيانة مبان جامعية وتوسعة أخرى بكلفة تجاوزت (اثنين) مليار و(202)مليون دينار لتنفيذ العديد منها بأسلوب التنفيذ (أمانة) تطبيقا للتعليمات الواردة في تنفيذ الموازنة الاتحادية.

مبينا أن أهم الأعمال التي شهدتها كليات الجامعة توزعت على إنشاء أربع قاعات دراسية في كلية التربية للعلوم الإنسانية، وقاعتين مدرجتين في كلية الصيدلة وقاعة مدرجة ثالثة في كلية الطب، وتوسيع قسم اللغة العربية لغرض إقامة قاعات دراسية لقسم الرياضيات والحاسوب في كلية التربية الأساسية، وقاعة دراسية في كلية الهندسة /المسيب، وقاعة أخرى في كلية العلوم، وتوسيع قسم الشبكات في كلية تكنولوجيا المعلومات، وصيانة محطة معالجة المياه الثقيلة في أطراف الجامعة، وكذلك تأهيل شوارع المبزل الذي يتوسط الجامعة، والعمل على توسعة الجناح الإداري في كلية التربية للعلوم الإنسانية لإنشاء مبنى خاص بمكتبة الكلية وآخر خاص بالمخزن، بالإضافة إلى توسيع المجاميع الصحية لطلبة كلية العلوم، وتعبيد الطريق الرابط بمبنى قسم علم الأرض التطبيقي، وتأهيل الورشة الفنية في كلية الهندسة/ المسيب، وتوسيع قاعات لكلية طب حمورابي في مجمع كليات المجموعة الطبية في حي الإسكان وسط الحلة، وصيانة سقف مخزن البايو ميكانيك.

       

وبين مدير قسم الإعمار والمشاريع أن الجامعة شهدت أيضا تنفيذ وانجاز مشروع خاص بإنتاج الطاقة الكهربائية باستخدام الألواح الشمسية تحت إشراف وزارة الكهرباء بعد التعاقد مع شركة الزوراء العامة التابعة لوزارة الصناعة والمعادن لغرض تنفيذ المشروع، علما إنها الشركة المخولة الوحيدة في تنفيذ مثل هكذا مشاريع حسب توجيهات مجلس الوزراء، حيث تم انجاز المشروع في موقعين من مواقع الجامعة ودخلت المحطات الخدمة وسجلت قراءات إنتاجها وبهذا المقدار تم تخفيض الطاقة الكهربائية الوطنية الداخلة للجامعة.

موضحا أن تنفيذ المشروع يأتي بناء على توجيهات الأمانة العامة لمجلس الوزراء المتضمنة إلزام الوزارات كافة بترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية والاعتماد على الطاقة الشمسية لإنتاج الطاقة.وعن خطة الجامعة للبرنامج الحكومي الخاص بوزارة التعليم العالي بين الشمري أن قسم الإعمار والمشاريع في الجامعة قام بإعداد الخطط لتطوير البنى التحتية والمباني الجامعية عن طريق إعداد جدول زمني لاستئناف العمل بالمشاريع المتوقفة، وإدراج المشاريع الإستراتيجية الجديدة التي تحقق أهداف البرنامج الحكومي لغرض وضعها ضمن خطة الجامعة، حيث أن تلك المشاريع سوف تحقق قفزة نوعية في الجامعة في حال توفر التخصيصات المالية وتنفيذها على ارض الواقع.

مشيرا إلى أن جدول مشاريع الفرص الاستثمارية في جامعة بابل المستمرة والمشاريع الجديدة ضمن خطة الجامعة للبرنامج الحكومي الخاص بوزارة التعليم العالي تضمن إنشاء مركز بحوث ومختبرات البيئة التعليمي، ونادي طلابي مركزي للجامعة، ومجمع مسابح تعليمية مع قاعات متعددة الأغراض، ومركز للبحوث الطبية والمختبرات التعليمية التخصصية، حيث تم الإعلان عن هذه المشاريع من قبل هيئة استثمار بابل، وكذلك هناك مشاريع أخرى في طور إكمال متطلبات الوزارة لغرض استحصال الموافقة على إعلانها والتي تضمنت إنشاء مستشفى جامعي تعليمي، ومركز بابل الثقافي والخدمي، وأقسام داخلية مع كافة الفعاليات الخدمية، وإنشاء مجمع سكني، وأقسام داخلية مشيدة، وأخيرا مشروع إنشاء مصنع ومركز أبحاث للبوليمرات والذي جرى العمل على إعداد الوثائق لغرض استحصال الموافقات الأصولية.