انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


كلية الهندسة تناقش تأثير منتجات النفط الخام على تصرف سقوف خرسانة المساحيق الفعالة


تاريخ النشر : 18/04/2019
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 160
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

بقلم / رافع عبد القادر

والهدف منها يظهر نتيجة للتطور الكبير في قطاع إنتاج النفط ، وازدياد عدد المنشآت التي تكون على تماس مع المنتجات النفطية ، وكان من الضروري إجراء دراسة عن تأثير النفط على العناصر الإنشائية الخرسانية. وخرسانة المساحيق الفعالة كأفضل خرسانة مسلحة بالألياف وفائقة الأداء تحظى باهتمام كبير في الوقت الحاضر نظراً لخواصها المتميزة وديمومتها الجيدة. وبناءاً على ذلك، فإن العنصر الرئيسي لهذه الدراسة يهدف إلى المساهمة بمعرفة جديدة فيما يتعلق بفهم تصرف سقوف خرسانة المساحيق الفعالة المحملة تحميلا مركزيا والمعرضة لمنتجات النفط الخام. حيث تناول الجزء الأول العمل المختبري لخصائص خرسانة المساحيق الفعالة وخرسانة المقاومة الاعتيادية المعرضة للمنتجات النفطية في عمر (180 يوم) وكذلك معرفة سلوك سقوف خرسانة المساحيق الفعالة وخرسانة المقاومة الاعتيادية والمعرضة للمنتجات النفطية وبنفس العمر. تسعة نماذج مصغرة لسقوف خرسانة المساحيق الفعالة بأبعاد (800×800 ملم) وبسمك مختلف (20، 40، 60 ملم) وثلاثة نماذج مصغرة لسقوف خرسانة المقاومة الاعتيادية بأبعاد (800×800×60 ملم) مع شبكة تسليح طولي وعرضي (قطر 6 ملم وبمسافة بين قضبان الحديد 75 ملم) ، تم تحميلها مركزيا حتى الفشل بعمر (180 يوم) بعد الغمر في منتجات النفط الخام (النفط الإبيض وزيت الغاز). كما يتم مقارنتها مع النماذج المرجعية (المعرضة للهواء). بالإضافة لذلك، أُجريت إختبارات غير إتلافية على الأساس (بلاطة أرضية) للأبعاد الفعلية المعرضة للنفط الخام في الموقع. في حين أن الجزء الثاني من هذا البحث يشمل تطوير موديل ثلاثي الأبعاد بطريقة تحليل العناصر المنتهية لسقوف خرسانة المساحيق الفعالة باستخدام برنامج (ABAQUS) وبالاعتماد على خواص الخرسانة المعرضة للمنتجات النفطية والهواء، وكذلك التحقق من صحة النموذج المطور (FE) مع النتائج التي تم الحصول عليها من الجزء العملي .



ناقشت كلية الهندسة الدراسة الموسومة تأثير منتجات النفط على تصرف سقوف خرسانة المساحيق الفعالة للباحث وسام كامل طعمه جكينم بإشراف الدكتور نمير عبد الأمير علوش و الدكتور محمد منصور كاظم .
وأظهرت مقارنة النتائج أن هناك تطابقاً جيداً بين نتائج الاختبار ونتائج تحليل العناصر المنتهية. وتم التوصل إلى أن مقاومة الانضغاط ، مقاومة الإنشطار، مقاومة الإنثناء و معامل المرونة لخرسانة المساحيق الفعالة المعرضة للنفط الأبيض قد إنخفضت بنسبة (4.07، 5.36، 5.77 و 3.41%) والمعرضة لزيت الغاز قد انخفضت بنسبة (5.63، 5.93، 6.32 و 3.97% ) مقارنة مع خلطة خرسانة المساحيق الفعالة المرجعية على التوالي. في حين أن مقاومة الانضغاط ، مقاومة الانشطار ، مقاومة الإنثناء و معامل المرونة لخرسانة المقاومة الاعتيادية المعرضة للنفط الأبيض قد انخفضت بنسبة (17.35، 18.61، 18.4 و 13.82%) والمعرضة لزيت الغاز قد إنخفضت بنسبة (20.2، 21.95، 20.8 و 15.79%) مقارنةً مع خلطة خرسانة المقاومة الاعتيادية المرجعية على التوالي . من ناحية أخرى أظهرت النتائج أن الحمل الأقصى لسقوف خرسانة المساحيق الفعالة أنخفض بشكل طفيف بعد التعرض لمنتوجات النفط الخام ، حيث وجد أن هذه السقوف قد فقدت حوالي (1.86 إلى 2.58%) من الحمل الأقصى، في حين لوحظ أن نسبة النقصان في الحمل الأقصى كانت أكبر لخرسانة المقاومة الاعتيادية وهي (10.15 و 12.57%) عندما تتعرض للنفط الأبيض وزيت الغاز مقارنة بالنماذج المرجعية على التوالي. تم التوصل من الدراسة البارامترية إلى إن التضرر في قيمة الحمل الأقصى للسقوف قلَّ بشكل ملحوظ مع تعريض السقوف للمنتجات النفطية من جانب واحد فقط .أظهرت نتائج الفحوصات غير الإتلافية التي أُجريت في الموقع أنَّ مقاومة الإنضغاط للخرسانة الاعتيادية قد فقدت مايقرب من (56.02%) مقارنة مع المساحة غير المعرضة للنفط الخام بعمر 7 سنوات.
 

اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة