انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


دراسة في كلية تكنولوجيا المعلومات تبحث الحد من فساد المؤسسات


تاريخ النشر : 24/04/2019
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 100
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

بقلم / سماء إبراهيم

بحثت دراسة في كلية تكنولوجيا المعلومات (تقنيات مقترحة للحد من فساد المؤسسات والناتج عن سوء استخدام أنظمة إدارة قواعد البيانات)، أعدها الدكتور احمد سليم عباس.بينت الدراسة أن الأمم في العالم اليوم أصبحت تقاس إمكانياتها العلمية بمدى استعمالها لتكنولوجيا العصر من تقنيات وإمكانيات في قطاع المعلومات والاتصالات لتتردد باستمرار كلمات تعبر عن هذا التقدم مثل الحكومة الالكترونية وشبكات الاتصال والتحكم بالآلات عن طريق الحاسوب.

وأوضحت أنه لما لهذه الإمكانيات من مزايا وايجابيات بات من الصعب القول أنه يمكن أن نقول بسلبيات على هذا الواقع الحاضر أو المقبل بشكل لا يمكن منعه بسبب الحاجة الماسة له في وقتنا الحاضر، وربما تكون مشكلة سوء استخدام هذه التقنيات من أهم الصعاب في هذا المجال.وتطرح الدراسة أحد هذه المشاكل التي هي جزءا من سوء الاستخدام المؤدي بدوره إلى فساد إداري من الصعب السيطرة عليه، ويضع البحث آلية لتصميم برامج قواعد بيانات تقلل بشكل كبير من سوء استخدامها كونها تعتبر من أهم ركائز الحكومة الالكترونية، وهذه الآلية تجعل الأجهزة الرقابية قادرة على تحديد واسترجاع بيانات تم التلاعب بها لأغراض ومنافع معينة أو بواسطة الاستخدام الخاطئ المتمثل بعدم الدقة في العمل سعياً لتكامل المنظومة الرقمية المعدة أصلا لخدمة عمل الإنسان.


اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة