انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


دراسة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة تبحث علاقة شبكات التواصل الاجتماعي بالسلوك المظهري


تاريخ النشر : 23/05/2019
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 105
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

مرتضى علي

بحثت دراسة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة (علاقة شبكات التواصل الاجتماعي بالسلوك المظهري لدى طالبات كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة)، أعدتها الأستاذ الدكتورة شيماء علي خميس.بينت الدراسة أن مجال التربية الرياضية يعد من المجالات التي من شأنها أن تطور الأفراد وتكون لهم قدرات شخصية عالية، ولكن هذا الأمر لا يأتي في البداية وإنما في استمرارية الولوج في هذا المجال, وإن السلوك المظهري لطالبة التربية الرياضية يعد أحد المقومات في هذا المجال لأن السلوك المظهري  يعد سلوكا اجتماعيا غير محدث بل أن معاييره وأنماط أفراده متراكمة منذ تعرف الإنسان على الجانب الفني كمكمل للمظهر في كل جوانبه، حيث أن السلوك المظهري عند الفتيات هو الجانب الفني الذي يتميزن به في المجتمع كأحد أوجه الثقافة الاجتماعية والتطور الاجتماعي وانه لدى فريق قليل منهن القدرة على التفسير والتحليل الذي قد يشكل أحد الضغوط الاجتماعية المادية الخاصة والمعرقلة لعملية التغير الاجتماعي .

وأوضحت الدراسة أن شبكات التواصل الاجتماعي وما تعرضه للأفراد من مختلف الأفكار والصور تؤثر على سلوكه ولكن حسب طبيعة تفهم هؤلاء الأفراد لهذا التطور المعروض أمامهم، وإن دراسة علم النفس المظهري كأحد أضلاع علم النفس تستمد من جزئيات السلوك الإنساني كفعل اجتماعي يومي وإن سبب انتشاره ازداد حاجة الناس عامة للاستهلاك المظهري هو سبب ترف غالبية المدن المعاصرة وكأحد أوجه الحياة المدنية التي يتطلب الحصول والوصول إلى الجمال والرونق والديكور والأزياء والتنافس في جميع ذلك .


اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة