انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


باحثان بجامعة بابل يتوصلان لطريقة تشخيصية جديدة للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم


تاريخ النشر : 21/10/2019
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 79
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

عادل محمد

توصل باحثان في كلية العلوم إلى اكتشاف طريقة تشخيصية جديدة للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم لدى النساء بعد الإصابة بفايروس hpv16 . وبينت التدريسية في قسم الكيمياء الدكتورة لمياء عبد المجيد المشهدي أنها تمكنت مع طالب الدكتوراه علي محمد الكفيشي من استخدام انزيم كلوتاديدوكسين GRX والكلوتاثيونGSH للكشف المبكر عن مدى تدهور حالة المرضى من النساء المصابات بالتهابات عنق الرحم المزمن نتيجة الإصابة بفايروس الورم الحلحي عالي الخطورة hpv16 أو الإصابة بالمايكروبات الأخرى.

          

موضحة وجود ارتفاع معنوي في فعالية الأنزيم مع وجود انخفاض في قيم GSH ومجموعة الثايول الكلية لدى المرضى من النساء مقارنة بالنساء الأصحاء، وهذا يدل على إمكانية استخدام هذا النظام كطريقة تشخيصية جديدة للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم .
مشيرة إلى أن الاكتشاف العلمي الجديد أعلنت عنه خلال المشاركة بأعمال المؤتمر الدولي للبحوث السريرية والعلوم الطبية الذي عقد مؤخرا  بجامعة دشيك في اربيل وإلقاء البحث الموسوم " استخدام انزيم كلوتاديدوكسين والكلوتاثيون للكشف المبكر عن التهاب عنق الرحم المزمن المسبب للسرطان بعد الإصابة بفايروس hpv16 ".


اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة