انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


رسالة ماجستير في كلية الفنون الجميلة تناقش جماليات المشاهد التصويرية للتعميد في رسوم عصر النهضة الاوربي


تاريخ النشر : 27/02/2020
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 100
تم نشر الموضوع بواسطة : وسام عماد ناجي المعموري
عادل محمد
ناقشت رسالة ماجستير في كلية الفنون الجميلة بجامعة بابل جماليات المشاهد التصويرية للتعميد في رسوم عصر النهضة الاوربي.وهدفت الرسالة التي قدمتها الطالبة حوراء سمير داخل الى التعرف على جماليات المشاهد التصويرية للتعميد في رسوم عصر النهضة.واشتملت الرسالة ثلاثة على فصول ركزت على تحديد مشكلة البحث بكونه يمثل رؤية تحليلية لتجسيد مشهديه التعميد ضمن مساحة الفن المسيحي، مما يتيح لدارسي ومتذوقي الفن والمهتمين في هذا الميدان الاطلاع على المعطيات البنائية التي طالت ابنية الصورة الدينية وفقاً لخصوصية الارتباط القائم بين صورة التعميد ومحمولاتها الدلالية.وتستقي اهمية الرسالة من خلال العلاقة الاتصالية بين الفن والدين المسيحي وتأكيد النزعة الدينية سردياً وفقاً لتنوع القصص والأحاديث التي تكشف سردية الفكرة والموضوع.



وناقشت الرسالة الفلسفة الجمالية في العصر اليوناني والوسيط, وجماليات المشاهد التصويرية كذلك التعميد ما بين الفكرة والمرجعيات التاريخية ،والمعموديات التي سبقت المعمودية المسيحية: التي شملت الأستحمامات المقدسة في الدينات الوثنية وعند البرهميين والنصارى والسيخيين والمعمودية في الديانة اليهودية والآسنيين والناموس وطقوس ديانة البروتستانت وعند الصابئة المندائيين ويوحنا المعمدان ويسوع المسيح في مياه الأردن وطقوس المعمودية داخل الكنيسة منها الكنيسة الارثوذكسية  وتعميد الاطفال المسيحيين.وخرجت الرسالة بمجموعة من النتائج أهمها أن جمالية مشهد التعميد في تحقيق الحدث والزمان والمكان والقيمة الضوئية داخل المشهد التصويري واللون والخط والملمس لها تأثيرها المباشر على المتلقي، فالكل واحدة من تلك الفقرات لها ميزة خاصة بها داخل اللوحة التصويرية.