أساسية بابل تقيم ورشة عن طرائق التدريس بين القديم والحديث


تاريخ النشر : 18/06/2021
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 42
تم نشر الموضوع بواسطة : وسام عماد ناجي المعموري
زينة الموسوي
أقامت كلية التربية الأساسية في  جامعة بابل ورشة عمل بالتعاون مع مديرية تربية بابل بعنوان (طرائق التدريس بين القديم والحديث) حاضر فيها كل من الأستاذ المساعد الدكتورة زينة جبار غني والمدرس الدكتور مؤيد حسين محيسن الجبوري المشرف التربوي في مديرية تربية بابل.تناولت الورشة تعريف المشاركين بطرائق التدريس حيث إنَّ عملية التدريس موجودة منذ القدم   وستظل طالما أن هناك قديم وحديث وكبير وصغير،وطالما أن هناك أفراداً أكثر خبرة وآخرين أقل خبرة يحتاجون الى توجيه وإرشاد فستظل الحاجة الى التدريس قائمة والتدريس مهنة الأنبياء والرسل مهنة مقدسة تنمي في الانسان أعظم خصيصة ميزه الله بها وهي خصيصة العلم،فالإنسان الحق عقل في جسر،بعث الأنبياء (عليهم السلام) معلمين يعلمون الناس الكتاب والحكمة ويزكونهم وجعل الله العلماء ورثة الانبياء فنعم الإرث ونعم الموروث.
 فالتدريس هو أحد الوسائل التي تعمل على تحقيق التواصل الحضاري للجنس البشري عن طريق نقل الخبرة والمهارات والأفكار الى الأجيال القادمة.وبين المحاضران أن التدريس لم يعد مجرد نشاط يتكون من فعل ورد فعل فالتدريس مهمة معقدة تتطلب معرفة متنوعة وقدرات عالية ومهارات تدريسية مركبة لذا يتطلب القيام بعملية التدريس قدرة المعلم وتمكنه من مهارات التدريس الأساسية التي تؤهله ليكون مناخ إجتماعي تربوي لتحقيق أفضل تعلم وبالتالي يساعد على تحقيق الأهداف الموضوعة مسبقاً.