صرفة بابل تضع خطة لاستحداث اقسام علمية وتتمكن من نشر 160 بحثا في مجلات عالمية


تاريخ النشر : 18/06/2021
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 198
تم نشر الموضوع بواسطة : وسام عماد ناجي المعموري
الاء الطائي
أعدت كلية التربية للعلوم الصرفة بجامعة بابل خطة لاستحداث أقسام علمية جديدة وتطوير المختبرات وتنمية المهارات،  وإقامة ندوات وورش عمل.وأوضح معاون العميد للشؤون العلمية الاستاذ الدكتور زاهر دبيس العزاوي النافعي إنه فيما يخص موضوع استحداث الاقسام فقد شرعت الكلية متمثلة بعميدها الاستاذ الدكتور خالد صالح الجميلي بإعداد دراسة لاستحداث قسم الحاسبات كونه من الاقسام النادرة في كليات التربية ومخرج مهم لمتطلبات سوق العمل خصوصا لدى وزارة التربية والمديريات العامة التابعة لها,حيث تم وضع وتهيأة كافة متطلبات هذا الاستحداث وبما يتلائم مع قوانين الوزارة الأخيرة الخاصة بالية استحداث الاقسام العلمية ويأتي هذا بالتزامن مع انجاز الطابق الثاني وبما يحقق اضافة اكثر من 8 قاعات دراسية إلى البنى التحتية للكلية مما يوهلها إلى الشروع بإجراءات استحداث قسم رابع كان يكون قسم الكيمياء او علوم الحياة مستقبلا .
وعن تجربة الكلية بالتعليم المدمج،وفق رؤية الجامعة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي فقد اوضح العزاوي قائلا .. انطلاقا من توجيهات  وزارة التعليم العالي والجامعة لمعالجة موضوع دوام الطلبة اثناء فترة جائحة كورونا  فقد شرعت الكلية بتطبيق هذه التوجيهات من خلال العمل بنظام التعليم المدمج وبدأت الاستعدادات من خلال تعفير مبنى الكليه وتهيأة المختبرات الخاصه بالجانب العملي للمواد الدراسية لقسمي الرياضيات والفيزياء ولكافة المراحل الدراسية,حيث تم توزيع الطلبة إلى مجاميع صغيره وبما يتلائم مع توجيهات اللجنه العليا للصحة والسلامة من لبس الكفوف والكمامات للطلبة وللمسؤولين عن هذه المختبرات وتم تذليل كافة العقبات والصعوبات التي واجهت تطبيق هذا النوع من التعليم وفيما يخص المواد ذات الطابع النظري فقد تم فتح صفوف الكترونية ضمن البرامج المعتمدة من قبل الوزارة والجامعة وسارت العملية بكل انسيابية وذلك من خلال المتابعة المستمرة من قبل عميد الكلية ومعاوني العميد للشؤون العلمية والادارية وروؤساء الاقسام العلمية ومقرري الدراسات الأولية في هذه الاقسام,وكان لأساتذة الكلية الدور الرئيسي في انجاح هذا النمط من التعليم والمضي بالعملية التعليمية بما يضمن الرصانة العلمية والسمعة الاكاديمية للكلية بشكل خاص  وللجامعة بشكل عام.
وفي الحديث عن تطوير مناهج البحث العلمي للطلبة، والنشر في المجلات العلمية الرصينة للتدريسيين، بين العزاوي ،انه تم عقد العديد من الندوات والمحاضرات الخاصة بعملية ترصين البحوث العلمية ومجلات النشر من خلال تطبيق تعليمات الوزارة والجامعة بهذا الخصوص,كذلك تم توجيه طلبة الدراسات العليا للنشر في المجلات الرصينة والابتعاد عن دور النشر الربحية والتوجه للنشر في المجلات المجانية وقد اثمرت هذه التوجهات عن نشر اكثر من 120 بحث في مستوعبات سكوبس واكثر من 40 بحث في مستوعبات كلاريفيت.مبينا أنه تم حصد اساتذة  الكلية على جوائز وتكريمات في يوم الجامعة وتم شمول استاذين  بالتكريم الخاص باعلى h-index وهم كل من الاستاذ الدكتور حمد رحمن الذي حصل على h-index مقداره 18 بينما حصل الاستاذ المساعد الدكتور احمد هاشم على معامل 17 وضمن كلاريفيت كذلك حصلت  الدكتورة هند على تكريم اكثر نشر للبحوث العلمية في مستوعب كلاريفيت.