قسم هندسة العمارة يقيم معرضه الطلابي الـ 16 للنتاجات المعمارية والحضرية

طباعة ورفع: وسام عماد ناجي

عدد الزيارات: 205 مشاهدة

بواسطة اعلام الجامعة

كتابة وتحرير - عادل محمد

تاريخ النشر: 2023/05/31

اخر تصفح: 2024/06/19


نظم قسم هندسة العمارة في كلية الهندسة بجامعة بابل المعرض الخاص بمشاريع تخرج الطلبة الـ 16 لنتاجاته المعمارية والحضرية للدراستين الأولية والعليا تحت شعار (كيف يتصور طلبة العمارة مستقبل مدنهم وتطورها).وبين رئيس القسم الدكتور محمود رزوقي حمد أن المعرض ضم عشرات المشاريع السكنية والصناعية والتجارية والتراثية ومحطات النقل العام والذكي التي نفذها طلبة المراحل الدراسية الثالثة والرابعة والخامسة والدراسات العليا مع معرض خيري.داعيا إلى استثمار هذه المشاريع والنتاجات النوعية من قبل الجهات ذات العلاقة.مشيرا الى القسم يقوم سنويا بتخريج مختصين في علوم هندسة العمارة لهم القابلية العالية في ممارسة المهنة المعمارية في التصميم المعماري والتصميم الحضري وتخطيط المدن والفضاءات الداخلية والخارجية والحفاظ باستخدام وسائل الإظهار المختلفة.

مبينا ان المعرض يهدف إلى الارتقاء بالذوق العام وزرع جذور المعرفة بشكل علمي وموضوعي والتواصل مع التراث والتاريخ لتحقيق التواصل وعكس الصورة الحقيقية للمجتمع ومد جسور المعرفة مع بقية التخصصات لتحقيق التكامل والاستفادة من التقنيات الحديثة والمتطورة، فضلا عن المساهمة في رفد المجتمع والحكومات المحلية والمركزية بأفكار ورؤى واطروحات ومشاريع تقود عجلة التنمية في البلد وتساهم في توجيه بوصلته بشكل صحيح.وقالت مسؤولة المعرض الدكتورة اميرة جليل احمد أن قسم هندسة العمارة يعد من الأقسام التي تجمع الهندسة بالفن ويتمتع خريجو القسم بمهارات التصميم الهندسي والبرامج الالكترونية والرسم الهندسي والرياضيات والفن واللغات وغيرها.مبينة أن نتاجات المعرض اتسمت عوامل الزمان والمكان والإنسان التي تعد من أهم مدخلات هندسة العمارة التي تحدد النتاج المعماري وفق مؤشرات أساسها البيئة والموروث وخصائص العمارة الإسلامية والبابلية.

مضيفة أن المعرض ضم مشاريع حضرية في مدينة الحلة منها مشروع للطالب يوسف حامد لتطوير منطقة باب الحسين وسط مدينة الحلة وتبنى استراتيجيات المدينة المرنة حيث تعاني هذه المنطقة من عدة مشاكل حضرية منها الازدحامات المرورية وتقاطع حركة النقل العام والخاص والمشاة وتزاحم استعمالات الارض الحضرية والافتقار للخدمات في مقابل تحديات زيادة السكان واهمية هذه المنطقة للمدينة حيث تبنى المشروع محاكاة الإرث المحلي وتبني الافكار الحضرية الجديدة والعمارة الخضراء.اما الطالبة لبنى حميد فقد جاء مشروعها لتطوير منطقة الكراج الموحد في قلب مدينة الحلة معتمدة تقنيات اجهزة الكومبيوتر والروبوتات والالكترونيات والاتصالات والتحكم لمواجهة التحديات العديدة التي تواجه النقل وتحسين مستويات السلامة والإنتاجية التي تواكب عصر المعلومات حيث تعالج معلومات حول الطرق والشوارع باعتماد النقل العام بدل الخاص وتسهيل تبادل المعلومات بين المركبات والأجهزة الموضوعة على جانبي الطريق ومعلومات حول الطقس والظروف البيئية ومعلومات حول الاصطدام الوشيكة.

اما الطالبة قطر الندى هاشم فقد صممت مشروع مؤسسة تعليمية لدراسة الفن والعمارة الرافدينية في حين تبنى الطالب عبد الله عبد الكاظم مشروع تطوير شارع 60،أما الطالبة زهراء علي فقد استعرضت مشروع تنشيط وإعادة الحياة لمركز مدينة الحلة النابض بالحياة من خلال تصميم جسر ترفيهي وثقافي للمشاة يربط بين الضفتين لنهر الحلة متعدد الوظائف لخلق تفاعل بين المستخدم والبيئة التاريخية للمدينة،كما يصبح أيضا منتدى ثقافيا ومنفذا للمستخدمين حيث يتكون المشروع من ست مناطق مربوطة بحركة حلزونية مستمرة للتعبير عن استمرارية الحضارة وتلبية احتياجات المواطنين.فيما جاء مشروع الطالبة رواسي لتنمية فكرية من خلال تجسيد فكرة العودة الى عدن،في حين هدف مشروع الطالب حيدر أزهر إلى إعادة إحياء التراث المحلي لمدينة الحلة وترسيخه في وعي الجيل الحالي والمستقبلي بعدما اختفت ذاكرته الجمعية نتيجة للتصاميم اللاواعية التي ظهرت في بابل مؤخرا،بينما الطالبة حنان علي صممت مشروع مجمع إداري ذكي حديث لتقديم خدمات إدارية للمواطنين المحليين يجمع بين القطاعين الحكومي والاشتراكي مع وجود ساحات خدمية تربط هذين القطاعين.

اعلام جامعة بابل  اعلام جامعة بابل  

تاكات المحتوى: قسم هندسة العمارة يقيم معرضه الطلابي الـ 16 للنتاجات المعمارية والحضرية
لاي اسئلة او استفسارات, يمكنكم الاتصال بالكاتب عبر البريد الالكتروني: wissam.almaamouri9@uobabylon.edu.iq

جميع الحقوق محفوظة - شعبة موقع الجامعة © جامعة بابل