براءة اختراع في جامعة بابل عن نموذج مبتكر لطائرة مسيرة بدون طيار (UAV-FTMP)


تاريخ النشر : 9/27/2021
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 98
تم نشر الموضوع بواسطة : وسام عماد ناجي المعموري
 
د. نعمان الخزرجي 
حصل فريق بحثي من كلية العلوم للبنات بجامعة بابل مؤلف من الأستاذ الدكتورة سماهر الجنابي،والأستاذ الدكتور اياد القيم،والمدرس مساعد نورا الجنابي،والأستاذ المساعد الدكتورة اسيل الجبوري،والباحث احمد جبار على براءة اختراع من الجهاز المركزي للتقيس والسيطرة النوعية بعنوان (نموذج مبتكر لطائرة مسيرة بدون طيار (UAV-FTMP) تلتقط إشارات الساعات والهواتف الذكية لإيجاد وتتبع الأشخاص المفقودين في بيئة محددة تعتمد مبدا تحليل البيانات بالطرق الذكية ونظام تحديد المواقع).تضمنت البراءة معالجة واحدة من المشاكل الحيوية بأحدث تقنيات تداخل العلوم.حيث تعتبر عملية إيجاد وتتبع إثر الأشخاص المفقودين نتيجة تحطم طائرة او حريق او انفجار في منطقة معينة هي حالة انسانية وواجب ديني ووطني وهي وأحدة من اهم القضايا في بلدنا،لذلك كان لابد من التفكير في ابتكار وسيلة تعتمد التقنيات الحديثة لتقليص الوقت والجهد المبذول من قبل فرق الإنقاذ وجعل عملهم أمن وأسهل،وكذلك تخفيض الكلف المادية التي تنفق على مثل هذه الحالات الطارئة من قبل الدولة.وبين الفريق البحثي أن عملية إيجاد حل لمشكلة المثلث ذات الرؤوس المتناقضة تعتبر مسألة في غاية الأهمية والصعوبة في مجال الإنقاذ أو إيجاد الأشخاص المفقودين.وهذه الرؤوس هي (استثمار الوقت بشكل أمثل،تقليص الاخطاء البشرية التي تصاحب هذا الجهد البشري على قدر المستطاع،بالإضافة الى تقليص الكلف المادية،ولذلك تم استثمار فكرة استخدام طائرة بدون طيار للعثور على الأشخاص المفقودين،وقمنا بتصميم منظومة متكاملة تعمل على تجميع البيانات بالوقت الحقيقي وتحليلها بالاستفادة من التقاط إشارات الهواتف والساعات الذكية بالإضافة لل  GPS لتحديد مواقع الأشخاص وتتبع اثارهم. 
وتضمن النموذج المبتكر اربع مراحل أساسية هي مرحلة انتقاء مواد نانوية ذات متانة عالية وخفيفة الوزن في تصنيع بعض أجزاء UAV والتحكم بحجم وسعة بطارية الشحن الـمحمولة من قبل الـ UA ومرحلة بناء دائرة الكترونية متكاملة لهيكل الطائرة والتحكم بها عن بعد وربطها بعدة أجزاء خفيفة الوزن لالتقاط الإشارات،ومرحلة تجميع البيانات في الحاسبة الماستر وتحليلها بالاعتماد على طرق الذكاء الاصطناعي والتعليم المعمق،ومرحلة تحديد احداثيات لموقع الأشخاص المفقودين وتحديد افضل مسار ممكن اتباعها للوصول لهم.ويمكن تطبيق هذه الفكرة كتقنية جديدة في العديد من المجالات ومنها المجال الصناعي:لمراقبة أنابيب النفط والغاز ورصد أي تسرب،أو انفجار أو حدوث حريق حيث تكون الطائرة متصلة بكاميرا عالية الدقة ونظام (GPS) وGNSS مع الطيار في غرفة عمليات ثابتة على بعد.وكذلك المناجم المفتوحة،لمتابعة أعمال البناء أو التنقيب عن المواد من الأعلى،وفي المجال الزراعي:إعطاء صورة واضحة لصاحب المزرعة بإحداثيات المحاصيل المتضررة.وكذلك إمكانية مسح مساحات  كبيرة في دقائق قليلة وإرسال الصور إلى جهاز الكمبيوتر ومعالجتها رقميا بسرعة ودقة،وفي المجال الأمني:كمراقبة السجون.