رسالة في أساسية بابل تناقش الصمت الاختياري وعلاقته بالصعوبات الإدراكية


تاريخ النشر : 10/15/2021
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 92
تم نشر الموضوع بواسطة : وسام عماد ناجي المعموري
 
زينة الموسوي 
ناقشت رسالة ماجستير في كلية التربية الأساسية بجامعة بابل (الصمت الاختياري وعلاقته بالصعوبات الادراكية لدى التلامذة بطيئي التعلم) للطالب عباس مهدي محمد رميض.يهدف البحث إلى التعرف على العلاقة الارتباطية بين الصمت الاختياري والصعوبات الادراكية لدى التلامذة بطيئي التعلم.واستعمل الباحث المنهج الوصفي الارتباطي لملائمته لطبيعة البحث الحالي،إذ أن هذا المنهج "يعد من أكثر الوسائل كفاية في الوصول إلى معرفة موثوق بها اذ تكون مجتمع البحث من التلامذة بطيئي التعلم المتواجدين في المدارس الابتدائية ذات الصفوف الخاصة التابعة للمديرية العامة لتربية محافظة بابل للعام الدراسي (2020-2021) والبالغ عددهم (716) تلميذ وتلميذة من البطيئي التعلم،واستنتج الباحث أن الصمت الاختياري يرتبط بالصعوبات الادراكية بحسب شدة الحالة ونوعها ويكون الصمت الاختياري واضحا للعيان في السنوات المدرسية الاولى للتلامذة والصعوبات الادراكية تؤثر وتتأثر بشدة الصمت الاختياري وانخفاضه وكلا المتغيران يؤثران ببعضهما البعض تأثيراً مباشراً،اذ يكونان متناسقان معاً في عملية ارتفاع وانخفاض شدة الحالات التي يعاني منها التلامذة.
وأوصى الباحث بعمل برامج توعوية للآباء والمعلمين في كيفية تلافي حالات الصمت الاختياري من خلال تشخيصها مبكرا والعمل على معالجتها بالطرق الفعالة والناجحة والقيام بدورات تدريبية للمعلمين القائمين على صفوف التربية الخاصة لتدريبهم على كيفية دمج هؤلاء التلامذة الذين يعانون من الصمت الاختياري بطريقة ناجحة لان عزلهم بمفردهم بصفوف خاصة يزيد من شدة حالتهم وملاحظة التلامذة في المدارس وتشخيص الحالات المشكوك بها من خلال تعاون المعلمين مع اولياء امور التلامذة عن طريق الملاحظة العلمية و تطبيق كلا المقياسين للصمت الاختياري.