طب بابل تناقش بحث دبلوم عن الأشعة التشخيصية


تاريخ النشر : 10/24/2021
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 71
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي
 
عباس مجيد 

ناقشت كلية الطب في جامعة بابل بحث طالبة دبلوم الاشعة التشخصية سماح ظاهر جلود شاني الموسوم (العلاقة بين النتائج العرضية للسرج الفارغ في فحص الرنين المغناطيسي الطبيعي للدماغ مع مؤشر كتلة الجسم وعدد حالات الحمل في المرضى من النساء) .بينت الباحثة تعريف السرج الفارغ الأولي على أنه فتق مع بروز في السائل الدماغي النخاعي مما يسبب تضخما متغيرا في السرج التركيبي مع إعادة تشكيل الغدة النخامية، عندما يكون السرج الفارغ ناتجا عن أمراض أخرى، مصطلح "متلازمة السرج القارة الثانوية يستعمل حينها يتم تسجيل حوالي ?? % من حالات السرج الفارغ الأولية من خلال الفحص الإشعاعي. الية حدوث المرض غير واضحة، وقد نوقشت العديد من العوامل كمسببات مثل نقص الحجاب الحاجز للغدة النخامية، ارتفاع ضغط الدماغ مجهول السبب وضمور الغدة النخامية السرج الفارغ الأولى قد يكون اكتشافا إشعاعيا عرضيا في المرضى الذين لا تظهر عليهم أعراض أو قد يكون مرتبطا بأعراض سريرية مختلفة يعتبر فحص الرنين المغناطيسي هو الطريقة الأكثر فاعلية لتشخيص السرج الفارغة، حيث يتضخم شكل السرج و يكون ممتلئا بالسائل الدماغي النخاعي ويكون السائل الدماغي النخاعي ممتد من الأعلى من الوعاء فوق النخاسي المملوء بالسائل الدماغي النخاعي الى الاسفل إلى السرج التركي.



الهدف من الدراسة تقييم العلاقة بين السرج الفارغ مع مؤشر كتلة الجسم والإنجاب في الفحوصات الطبيعية للرنين المغناطيسي للدماغ في مرضى النساء.وتناولت الدراسة 300  مريضة من الإناث، تتراوح أعمارهم بين(17-55) سنة، مقسمة إلى ثلاث مجموعات، (المجموعة أ ) (73 مريضة) مع سرج فارغ بصورة كامنة، (المجموعة ب ) (61 مريضة) مع سرج فارغ بصورة جزئية، و(المجموعة ج) المجموعة الضابطة (166 مريضة) مع سرج طبيعي ونفس الفئة العمرية، تم استبعاد المرضى الذين يعانون من مزج فارغة ثانوية من الدراسة، كما تم الحصول على عدد مرات الحمل لكل مريضة، تم تقييم مؤشر كتلة الجسم لهؤلاء المرضى حيث قيم المرضى إلى ثلاث مجموعات وفقا لمؤشر كتلة الجسم (طبيعي، زيادة الوزن والسمنة) وحسب حالات الحمل (لم تحمل مسبقا او حمل واحد)، (اكثر من حمل و احد(2-5) ، واكثر من 5 حالات حمل).وتناولت الدراسة ما مجموعه  300مريضة خضعن للفحص بالرنين المغناطيسي الدماغي تراوح عمر المشاركين في الدراسة من (??) سنة إلى (55) سنة بمتوسط  عمر 37) سنة ووسيط عمر (??) سنة اظهرت المقارنة بين عدد حالات الحمل ومؤشر كتلة الجسم بين المجموعة (السرج الفارغ بصورة كاملة) والمجموعة الضابطة دلالة إحصائية قوية عن العلاقة بين السرج الفارغ وعدد حالات الحمل ومؤشر كتلة الجسم، وبالمثل أظهرت المقارنة بين المجموعة ب (السرج الفارغة جزئيا) والمجموعة الضابطة أيضا أهمية إحصائية قوية لم تظهر المقارنة بين بين المجموعة أو المجموعة ب) أي فروق ذات دلالة إحصائية في عدد حالات الحمل ومؤشر كتلة الجسم بين المجموعتين، جدير بالذكر أن ??? % من المرضى الذين يعانون من سرج فارغ سواء كاملة أو جزئية كان لديهم حملان أو أكثر، و 47ز7 / من هؤلاء المرضى (مع السرج الفارغ اجتازت عدد حالات الحمل لديهم الخمسة كما أنه أكثر من42 % من الإناث مع عدد حالات حمل اكثر من خمسة لديهم سرج فارغ كما أظهرت الدراسة أن هناك علاقة ذات دلالة إحصائية قوية بين مجموعة الدراسة وتصنيف مؤشر كتلة الجسم . تم العثور على أكثر من 80% من المرضى الذين يعانون من السرج الفارغ (سواء كاملة أو جزئية) يعانون من زيادة الوزن و السمنة، كما يشكل اصحاب السنة % 54 من أصحاب السرج الفارغة.واستنتجت الدراسة أن هناك علاقة ملحوظة للسرج الفارغ مع الزيادة في عدد حالات الحمل ومؤشر كتلة الجسم والعلاقة بين النتائج العرضية للسرج الفارغ في فحص الرنين المغناطيسي الطبيعي للدماغ مع مؤشر كتلة الجسم وعدد حالات الحمل في المرضى من النساء.